الكحول المغشوش بتسبب بمقتل 54 شخصا في روسيا

فتحت السلطات الروسية تحقيقا إثر وفاة 18 شخصا في منطقة الأورال بعدما تناولوا كميات من الكحول المغشوش، في ثاني مأساة تشهدها روسيا خلال 14 يوما، حيث توفي 36 شخصا على الأقل في مطلع أكتوبر لنفس السبب.
وقالت لجنة التحقيق إن:

“أشخاصا باعوا سائلا كحوليا من الميثانول يشكل خطورة على الحياة والصحة خلال الأسبوعين الماضيين في مدينة إيكاتيرنبرغ الكبيرة في الأورال، وأوقف المسؤولون شخصين في هذه القضية حتى الآن.
وبحسب القانون الروسي، يعاقب الجناة بتهمة “بيع منتجات غير مطابقة للمعايير أدت للموت بسبب الإهمال”، وتصل العقوبة إلى السجن 10 سنوات.
وكان قد توفي 36 شخصا بداية الشهر الجاري بمنطقة أورنبرغ بعدما تناولوا كحولا مغشوشا يحوي الميثانول، وهي مادة شديدة السمية.
يذكر أن:

هذه الحوادث ليست نادرة في روسيا التي تضم 21 مليون شخص تحت خط الفقر في الوقت الذي يتخطى سعر الفودكا في المتاجر القدرة الشرائية لملايين السكان، الأمر الذي يدفعهم للاستعانة بمستحضرات تجميل أو منتجات للصيانة أو سوائل مخصصة لمقاومة تجميد السيارات، بهدف احتساء الكحول.