الكشف عن قتلة عالم الدين الشيعي في السعودية

أعلن المتحدث الأمني في وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية، اليوم الاثنين 25 كانون الاول،2017، مقتل عالم الدين الشيعي محمد عبدالله الجيراني قاضي دائرة الأوقاف والمواريث، الذي اختطف من أمام منزله في القطيف بالمنطقة الشرقية العام الماضي على أيد مطلوبين أمنيا.
وكشف اللواء منصور التركي أن المتورطين في جريمة القتل، مدرجان على قائمة المطلوبين أمنيا، وهما زكي محمد سلمان الفرج وسلمان بن علي سلمان الفرج.
وأوضح أن المطلوبين قاموا باختطاف وقتل الشيخ الجيراني وإخفاء جثته في منطقة مزارع مهجورة تسمى الصالحية، وفقا لوكالة الأنباء السعودية (واس).
وقال إن التحقيقات الأولية كشفت إصابة الشيخ الجيراني برصاصة في الصدر والتنكيل به بعد اقتياده إلى المنطقة المهجورة.
وأسفرت عملية الملاحقة الأمنية عن مقتل المطلوب زكي الفرج، بينما تم اعتقال الآخر.
ومقتل الرقيب محمد الصامطي في تبادل إطلاق نار مع سلمان الفرج خلال مقاومته للسلطات.
وللقاضي الجيراني مواقف واضحة ضد الدور الايراني في المنطقة، كما أنه أدان أحداث العنف ضد قوات الأمن  السعودية في المنطقة الشرقية.