الكويت تحتج على سعي طهران تطوير حقل نفطي متنازع عليه

استدعت الكويت القائم بالأعمال الإيراني للاحتجاج على سعي طهران تطوير حقل نفطي في الخليج يعتبر موضع نزاع بين البلدين.
وتأتي خطوة الكويت، بحسب وكالة الأنباء الكويتية، اثر قرار من شركة النفط الوطنية الإيرانية يتضمن اقتراحاً على المستثمرين تطوير منطقة “قرب حقل نفط الدرة” الكويتي للغاز الطبيعي.
ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الكويتية قوله أن بلاده “تقوم باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالمحافظة على حقوق دولة الكويت الثابتة في إطار حرصها على تعزيز علاقاتها على المستويين الإقليمي والدولي وبما يتوافق مع قواعد القانون الدولي”.
وشدد المتحدث باسم وزارة الخارجية على ضرورة عدم تغيير الوضع في حقل الدرة النفطي الواقع في المنطقة البحرية المتداخلة التي لم يتم ترسيم حدودها بين الكويت وإيران.
ويوجد جزء كبير من هذا الحقل على الحدود البحرية بين الكويت والسعودية لكن جزءا آخر يقع داخل إيران.
ويعود الخلاف حول حقل الدرة إلى الستينات حين منح امتياز التنقيب فيه للشركة الانغلو-إيرانية للنفط التي أصبحت في وقت لاحق جزءا من “بريتش بتروليوم” في حين أن إيران منحت الامتياز لشركة “رويال داتش شل”.
ويتداخل الامتيازان في الجزء الشمالي من الحقل.
ودفع بدء التنقيب الإيراني في حقل الدرة في عام 2001 كلاً من الكويت والسعودية إلى إبرام اتفاق لترسيم حدودهما البحرية والتخطيط لتطوير المكامن النفطية المشتركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.