اللجنة الامنية بعد إغتيال الناشط المدني الوزني: ستكون عمليات عسكرية واغتيالات في العراق!

بعد إغتيال الناشط المدني ايهاب جواد الوزني في وسط مدينة كربلاء يوم الأحد 9 مايو/أيار 2021 من قبل مسلحين مجهولين، طالبت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب الرابع في العراق بعد سنة 2003، اليوم الاثنين 10 مايو/أيار 2021، بتشريع قوانين للسيطرة على “السلاح المنفلت”، فيما اشارت إلى أن رئيس الوزراء السابع في العراق بعد سنة 2003 مصطفى الكاظمي عقد اجتماعاً مع الكتل السياسية بهذا الصدد.

وقال عضو اللجنة بدر الزيادي عن التيار الصدري في تصريح للوكالة الرسمية إن:

“الحكومة يجب أن تشرِّع القوانين التي من خلالها تسيطر على السلاح، وفي حال بقي خارج نطاق الدولة سيكون من الصعب إجراء الانتخابات، وليس ذلك فقط بل ستكون هنالك عمليات عسكرية واغتيالات”.

وأضاف أن “السلاح المنفلت سيؤثر على شفافية الانتخابات”، مبيناً أن “القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي عقد اجتماعاً مع الكتل السياسية وناقش هذا الموضوع، كما أجرى اجتماعاً ثانياً أيضاً حتى يتم تشريع القوانين أو تخرج الحكومة بقوانين خاصة لهذا الموضوع وهو حصر السلاح”.

وتابع أن “حصر السلاح بيد الدولة لا يتم إلا من خلال التوافق والاتفاق”.

مسلحون مجهولون يغتالون الناشط المدني ايهاب الوزني في كربلاء(فيديو)

مصطفى الكاظمي- بدر الزيادي
ايهاب الوزني
احمد حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.