المالكي من ايران: السعودية اداة اسرائيلية

قال امين عام حزب الدعوة نوري المالكي، اليوم الأحد، أن حزب الدعوة سيشارك بشخصيات مؤثرة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وأن ذلك لا يعني أنه سيكون من المرشحين لرئاسة الوزراء.
وأضاف المالكي خلال مقابلة له مع وكالة “قدسنا” الإيرانية للأنباء، إن “حزب الدعوة الإسلامية سيشارك في الانتخابات العراقية المقبلة”، لافتا الى أن الحزب “سيشارك بقائمة تتضمن شخصيات مؤثرة وذات ثقل سياسي، لكن هذا لا يعني بأني سأكون من ضمن المرشحين لرئاسة الوزراء”.
وفي السياق نفسه، قال المالكي “لا أحد يشك بأن إسرائيل، وبالتعاون مع اميركا وبعض حلفائها من الدول العربية، تدعم المنظمات التكفيرية في المنطقة”، مشيرا الى أن “بعض الدول العربية، كالسعودية، أصبحت اداة اسرائيل من أجل تنفيذ مخططاتها في المنطقة”.
وأوضح المالكي، أن “صناعة المنظمات الإرهابية كداعش والقاعدة كانت أحد مشاريع الاميركيين والاسرائيليين من أجل ضرب أمن الدول الاسلامية وزعزعة استقرارها وتفكيكها، والسعودية تقوم بدور المنفذ لهذه المخططات والمؤامرات”، مشيرا الى أن “اميركا واسرائيل بعد ان حاكوا مؤامراتهم تجاه العالم الاسلامي، أوكلوا بعض المهام لبعض الدول العربية والاسلامية كالسعودية وقطر وتركيا، وكل هذه الاجراءات تأتي من أجل ضمان أمن اسرائيل وإبعاد الخطر عن هذا الكيان المحتل”.
وجاءت تصريحات المالكي من العاصمة الإيرانية طهران، والتي توجه اليها، أمس السبت، في زيارة تستغرق أربعة أيام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.