المجلس الاسلامي الاعلى: الامتيازات المادية العالية للمسؤولون خلقت فجوة بينهم والشعب

اكد رئيس المجلس الاسلامي الاعلى في العراق، همام حمودي، اليوم السبت 22 كانون الاول2018، ان الامتيازات المادية التي يتمتع بها المسؤولون خلقت فجوة بينهم وبين الشعب.
وذكر بيان لمكتبه الاعلامي، ان “حمودي شارك في اجتماع الشورى الموسعة للمجلس الاعلى في الديوانية، بمشاركة مسؤولي مختلف المكاتب والمفاصل للمجلس، المقر العام”.
وقال حمودي وفقا للبيان، ان “هناك مسعى لافشال تجربة عبد المهدي من قبل التشكيلات العميقة الفاسدة المتوغلة في الدولة”، مؤكدا ان عبد المهدي “قادر على تجاوز ذلك لكونه يمتلك خبرة ورؤية شاملة لمختلف القضايا الوطنية، وقد بدأ خطوات جيدة على صعيد اعادة هيبة الدولة وحفظ سيادتها، وكذلك في الاشراف المباشر على حل المشكلات القائمة”.
واضاف ان “الامتيازات المادية والحمايات التي يتمتع بها المسؤولون مشكلة خلقت فجوة بين المسؤولين والشعب،” داعيا الى “ردم الفجوة لاستعادة ثقة الشعب وتعاونه مع الحكومة، ومشيدا بجهود السيد عبد المهدي في كسر هذا الحاجز بدء بفتح الخضراء”.
وحث حمودي المجلسيين على ان “يكونوا داعمين للدولة والبرنامج الحكومي، ومبادرين في خدمة الشعب، وفاعلين في نشر الوعي الذي يعزز السلم الاجتماعي، خاصة فيما ذهبت اليه المرجعية العليا بمناهضة العنف بكل اشكاله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.