المحكمة الاتحادية: المعارضون يمثلون الشعب العراقي ولهم جميع الضمانات الدستورية!

أصدرت المحكمة الاتحادية العليا حكماً بخصوص مفهوم كتلة المعارضة البرلمانية وممارساتها الدستورية.

وقال المتحدث الرسمي باسم المحكمة إياس الساموك في بيان إن المحكمة الاتحادية نظرت في الطلب المقدم من مجلس النواب بخصوص مفهوم المعارضة السياسية ومدى ارتباطه بأحكام المادة ستة وسبعين من الدستور، مشيرا الى ان الكتلة المعارضة التي تشكلت وفق خياراتها لها جميع الضمانات الدستورية التي كفلها الدستور وقانون مجلس النواب بممارسة الاختصاصات والصلاحيات باعتبارهم يمثلون الشعب العراقي بأكمله اضافة للحصانة التي يتمتع بها عما يدلي به النائب من اراء في اثناء دورة الانعقاد.

ولفت الساموك إلى أن المحكمة الاتحادية العليا وجدت أن لأعضاء كتلة المعارضة كما لأعضاء الكتلة النيابية الاكثر عددا التحول الى اي من الكتل خلال الدورة الانتخابية حسب قناعاتهم وضمانا لحرية الراي والخصوصية استنادا للمادتين سبعة عشر اولا وثمانية وثلاثين اولا من الدستور العراقي.

اياس الساموك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.