المخابرات العراقية للنائب حنان الفتلاوي: تصريحاتك لصالح الارهاب والحكومة السابقة اغرقت الجهاز بتعيينات لمصالح إنتخابية

جهاز المخابرات العراقية للنائب حنان الفتلاوي: تصريحاتك لصالح الارهاب والحكومة السابقة اغرقت جهاز المخابرات بتعيينات لمصالح إنتخابية
نفى مصدر من جهاز المخابرات الوطني العراقي اليوم، تعيين “جايجي” مديرا عاما في الجهاز، وذلك في رد على تصريح سابق لرئيسة كتلة ارادة حنان الفتلاوي في ذلك الشأن.
وأكد مصدر في جهاز المخابرات في تصريح له: “ننفي هذا الخبر نفيا قاطعا ونؤكد أن اختيار المناصب في جهاز المخابرات الوطني تتم وفق الاطر والسياقات القانونية المتبعة في الدولة العراقية ضمن معايير الولاء للوطن والكفاءة والنزاهة والخبرة واجتياز دورات تخصصية في مجال العمل”، مضيفا “إنها فرصة لنطلب من بعض السياسيين عدم زج الأجهزة الأمنية في الاختلافات السياسية فيما بينهم، وعدم التشويش على منتسبي جهازنا الذين يقارعون الارهاب ليلا ونهارا، علانية وسرا”.
وتابع قائلا، “اننا نتوقع من الفتلاوي وكل السياسيين المحترمين الدعم والاسناد ورفع المعنويات لدفع زخم المعركة مع اعداء العراق، ونستغرب هذه التصريحات التي لا تصب الا في صالح الارهاب وتضليل الرأي العام وتهدف الى زعزعة ثقة المواطن بأجهزته ، وهذا هو لب مخطط أعداء العراق “، مؤكدا “ان جهاز المخابرات الوطني في طليعة الاجهزة الأمنية وهو يقف بوجه الحروب الناعمة منها والخشنة التي تستهدف العراق، وقدم ويقدم الانجازات تلو الانجازات في هذا المضمار بشكل يومي، وعلى مدار الساعة جهدا استخباريا يطال أوكار العدو وتنظيماته وأشكاله وألوانه المختلفة من حيث لا يحتسب بمهنية منقطعة النظير، بعيدا عن الاضواء وفقا لمقتضيات العمل والمصلحة العامة”.
وقال المصدر، “إن كان ثمة ايحاء من تغريدة الفتلاوي حول نوعية وكيفية التعيين في جهازنا، فإننا نؤكد ان التعيينات توقفت في الاعوام 2014 و2015 و 2016 و 2017، وهو مثبت في قوانين وتعليمات الموازنة”:
تعيينات في جهاز المخابرات العراقية لاغراض انتخابية
مضيفا “ان الحكومات السابقة هي التي أرهقت الجهاز بتعيينات لا على أساس من تخطيط ستراتيجي أو رؤية أمنية مستقبلية، إنما جلها لأغراض انتخابية عشوائية، وهو خلل وعبءٌ ثقيل، بذلنا جهودا كبيرة للتخلص من تبعاته من خلال تكثيف برامج التدريب والتأهيل والاعداد والاصلاح والترشيق واعادة التوزيع بحسب المهام والقدرات”.
ودعا المصدر”الشعب ومنتسبي الاجهزة الأمنية الى عدم الالتفات والتوقف عند التغريدات المضللة والتصريحات الملغمة، والمضي قدما للقضاء على داعش وكل من تسول له نفسه المساس بكرامة العراق وأهله”، موضحا بأنه”سيحتفظ بحقه الدستوري الكامل في مقاضاة أصحاب هذه التصريحات أمام المؤسسات القضائية العادلة المستقلة” .
وكانت النائب حنان الفتلاوي، اتهمت مسؤولين في الحكومة العراقية بتعيين “جايجي” في منصب مدير عام في جهاز المخابرات، وذلك خلال تغريدة لها على حسابها الخاص في موقع التواصل الاجتماعي الـ”تويتر” الاحد الماضي، وتساءلت الفتلاوي في تغريدتها أنه “عندما يتحدث بالإصلاح ويقوم بتعيين (جايجي)كان يقدم الشاي والقهوة في كتلة القانون ، بمنصب مدير عام في جهاز المخابرات ، فهل هذا إصلاح أم إنفصام ؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.