المرجعية الدينية تدعو لإعادة تقييم أداء المسؤولين على أساس مهني وموضوعي

العراق نت / كربلاء
دعت المرجعية الدينية العليا في النجف ، عبر ممثلها في محافظة كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي إلى إعادة تقييم أداء المسؤولين في الحكومة على أساس مهني وموضوعي، والقيام باستبدال من يثبت عدم كفاءتهم في أداء مهامهم بأشخاص آخرين بعيداً عن المحاصصة الحزبية أو الانتماء الطائفي أو ألمناطقي أو العشائري “، مؤكدة  ان “قرار رئيس الوزراء الأخير بتخفيض رواتب كبار المسؤولين  خطوة باتجاه الصحيح  ، ودعت ايضا إلى اتخاذ إجراءات صارمة في مراقبة صرف مبلغ خمسة تريليونات دينار الممنوحة للمصارف الزراعية والصناعية والمصرف العقاري وصندوق الإسكان وعدم السماح لرؤوس الفساد وأصحاب الجشع والطمع من ان تمتد أيديها إليها كما امتدت إلى مئات المليارات التي ذهبت هباء في السنوات الماضية باسم آلاف المشاريع الوهمية.
وقال الشيخ الكربلائي خلال خطبة الجمعة الثانية ، التي أقيمت في الصحن الحسيني حضرتها ” العراق  نت “، ان “المرجعية الدينية العليا تدعو إلى إعادة تقييم أداء المسؤولين في الحكومة على أساس مهني وموضوعي، والقيام باستبدال من يثبت عدم كفاءتهم في أداء مهامهم بأشخاص آخرين بعيداً عن المحاصصة الحزبية أو الانتماء الطائفي أو ألمناطقي أو العشائري “، مؤكدة  ان “قرار رئيس الوزراء الأخير بتخفيض رواتب كبار المسؤولين  خطوة باتجاه الصحيح “.
وأضاف الكربلائي  كما ان ” من الخطوات المهمة الكبرى هو إقرار سلم الرواتب الجديد الذي يلغي الفوارق عير المنطقية بين موظفي  الدولة “.
وأشار إلى ان “المرجعية الدينية العليا تأمل ان “تكون الإجراءات الإصلاحية بوتيرة أسرع وعلى الجهات المعنية تقوم بواجبها تحقيقا لرضى الشعب “.
وطالب الشيخ الكربلائي بعدم السماح لرؤوس الفساد وأصحاب الطمع ان تمتد أيديهم  كما امتدت لمئات المليارات في السنوات الماضية  باسم مشاريع وهمية  “، داعيا إلى اتخاذ إجراءات صارمة في مراقبة صرف مبلغ خمسة تريليونات دينار الممنوحة للمصارف الزراعية والصناعية والمصرف العقاري وصندوق الإسكان “.
ومن جانب أخر طالبت المرجعية الدينية العليا الجهات المعنية اتخاذ إجراءات كفيلة  لتطبيع قانون التعليم الإلزامي وحث الآباء والأمهات على إدخال أبنائهم إلى المدارس ، كما ان المطلوب من المعلمين مزيد الاهتمام بالجانب التربوي ولا سيما ان العراق تعرض إلى ظروف استثنائية من حروب وأزمات متتالية انعكست سلباً على بناء شخصية الكثير من أطفاله في مقوماتها الوطنية والنفسية والأخلاقية، ونأمل من وزارة التربية ومؤسساتها وإدارات المدارس الاهتمام بهذا الجانب بما يحقق البناء الأكمل والأفضل للطلاب “.  وأضاف ان “الأرقام التي تنشرها بعض المنظمات العالمية عن تزايد نسبة الأمية في العراق خصوصاً بين الإناث تؤشر إلى مخاطر مستقبلية على عملية بناء الإنسان العراق علمياً وتربوياً “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.