المفوضية العليا للاجئين: 218 الف لاجئ عبروا البحر المتوسط في اكتوبر 2015

أعلنت المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة، اليوم الاثنين، أن ما يتجاوز 218 ألف مهاجر ولاجئ عبروا البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا في أكتوبر، في “رقم قياسي لشهر واحد”.
وقال أدريان إدواردز متحدثا باسم المفوضية “سجل الشهر الفائت عددا قياسيا للواصلين”.
وشكل شهر سبتمبر الماضي رقماً قياسياً سابقاً، وبلغ عدد الواصلين خلاله 172 ألفا و843 شخصا.
وتظهر آخر إحصاءات المفوضية أن 218 ألفاً و394 شخصا عبروا المتوسط في أكتوبر في عدد يتجاوز بقليل مجموع العابرين على مدى العام 2014.
وفي أكتوبر، ورغم الظروف المناخية السيئة، واصل المهاجرون واللاجئون تدفقهم إلى أوروبا. ووصلت غالبيتهم الكبرى 210 آلاف شخص إلى اليونان، خصوصا إلى جزيرة ليسبوس انطلاقاً من تركيا.
كما وصل 8129 شخصاً إلى إيطاليا في أكتوبر، مقابل أكثر من 15 ألفاً خلال الفترة نفسها من العام الفائت. ويعزو الخبراء هذا التراجع إلى أن السوريين ما عادوا يعبرون إيطاليا لدخول أوروبا، بل تركيا واليونان.
وحتى الآن، توقعت مفوضية اللاجئين أن يلجأ 700 ألف مهاجر إلى أوروبا هذا العام عبر سلوك طريق المتوسط المحفوفة بالخطر، وأن يصل عدد مماثل منهم في 2016.
ولكن بما أن أكثر من 744 ألفا وصلوا حتى الآن، فإن المفوضية ستزيد تقديراتها على أن تنشرها قبل نهاية الشهر.
يذكر أنه في 2015 قضى أو فقد نحو 3340 شخصاً حاولوا عبور المتوسط إلى أوروبا، وفق المفوضية. وحصلت غالبية الوفيات أثناء محاولة الوصول إلى إيطاليا بحسب منظمة الهجرة الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.