المقاومة الدولية في العراق تتبنى استهداف قاعدة عين الاسد في الانبار بالصواريخ

افاد مصدر أمني مسؤول، يوم السبت، بأن محيط قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الانبار غربي العراق تعرض إلى قصف صاروخي.

هذا ولم يخض المصدر بمزيد من التفاصيل في تصريحه.

بدورها تبنت المقاومة الإسلامية في العراق “فصيل المقاومة الدولية”، الهجوم على قاعدة عين الأسد.

وقالت المقاومة في بيان، أن :

فصيله الدولي “تمكن من إستهداف قاعدة عين الأسد بصاروخين من طراز غراد 122 ملم و تم اصابة الهدف بدقة عالية”.

بدوره أكد التحالف الدولي المناهض لتنظيم داعش في العراق وسوريا سقوط صاروخ خارج قاعدة عين الأسد الجوية بالعراق دون خسائر .

وتتعرض القواعد العسكرية التي تستضيف قوات التحالف الدولي لهجمات صاروخية، منذ مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ورئيس أركان هيئة الحشد الشعبي، جمال جعفر” أبو مهدي المهندس”، بطائرة عسكرية مسيرة، أميركية، في 3 كانون الثاني 2020 قرب مطار بغداد الدولي.

وتتهم الولايات المتحدة فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران، بالوقوف وراء هجمات صاروخية متكررة تستهدف سفارتها بالعاصمة بغداد وقواعدها العسكرية بالبلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.