المكلف بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد 2003 عدنان الزرفي: الاكراد والسنة سحبوا دعمي بعد زيارة اسماعيل قاآني الى العراق!

كشف النائب والمكلف السابق بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، عدنان الزرفي، اليوم الخميس، عن جانب من الأجواء السياسية، إبان فترة تشكيل حكومته التي لم ترَ النور، إثر انسحابه.

وأشار محافظ النجف الاسبق عدنان الزرفي خلال مشاركته في برنامج “القرار لكم”، الذي تقدمه الإعلامية سحر عباس ، على شاشة قناة دجلة 11 حزيران 2020، إلى أن :

“كتلة الفتح وقيادات أخرى في التحالف الشيعي لم تكن مساندة له”.

وأوضح مساعد وكيل وزير الداخلية لشؤون التحقيقات والمعلومات والاستخبارات السابق، أن:

“تكليفي لم يكن بارادة رئيس الجمهورية، بل كان بارادة قوى شيعية تمثل الاغلبية وكان لديها تخويل كامل لـ “صالح” بتكليفي وقدمت للرئيس أكثر من 90 توقيعا نيابياً من النواب الشيعة يؤيدون هذا التكليف”.

ولفت الزرفي، إلى أنه “بعد زيارة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني سحب الأخوة الكرد والسنة تأييدهم، وبالتالي فقدت القدرة على الإجماع الوطني”.

برهم صالح يكلف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد 2003

المكلف بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد 2003 عدنان الزرفي: الاكراد والسنة انسحبوا من دعمي بعد زيارة اسماعيل قاآني!

المكلف بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد 2003 عدنان الزرفي: الاكراد والسنة انسحبوا من دعمي بعد زيارة اسماعيل قاآني!

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Donnerstag, 11. Juni 2020

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.