الملثمون والتكتك وحقوق الإنسان في العراق!

اعتبر عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان، علي البياتي، الخميس، كل ما يجري من انتهاكات ضد المتظاهرين ليس عنفا فقط وأنما إساءة للقوات الأمنية من أنفسهم.

وقال البياتي في بيان اليوم، 30 كانون الثاني 2020 في تعليق على صورة الملثمين والتكتك، “كل ما يجري هو ليس عنفا فقط، وأنما إساءة للقوات الأمنية من أنفسهم، وهي التي حررت العراق من داعش”.

وأضاف عضو المفوضية، ان “النصر صعب ولكن الحفاظ على النصر اصعب في ظل غياب الرؤية والرغبة لبناء وطن”.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية” انتفاضة تشرين” بدأت في العاصمة العراقية بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 39 متظاهر للإغتيال و600 للقتل و3200 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.