النائب هوشيار عبدالله: حقول النفط والمنافذ في اقليم كردستان مقسمة بين الحزبين الديمقراطي والوطني وتوجد اتفاقية بين اربيل وتركيا مدتها 50 عاما لبيع نفط الاقليم الى تركيا دون علم بغداد!

كشف النائب الكردي في البرلمان العراقي هوشيار عبدالله، الاربعاء (18 تشرين الثاني 2020)، عن وجود اتفاقية بين تركيا وأربيل مدتها 50 عاماً لبيع النفط بدون علم بغداد.

وقال عبدالله في مقابلة متلفزة، إن “حكومة اقليم كردستان لا تؤمن بشيء اسمه قانون الموازنة ولا يوجد هناك شفافية لعدم وجود حسابات ختامية”.

وأضاف، أن “حقول النفط والمنافذ في اقليم كردستان مقسمة بين الحزبين الديمقراطي والوطني الكردستاني وهناك تهريب على صعيد النفط وعبر المنافذ غير الرسمية”.

وكشف عبدالله أن “هناك اتفاقية بين أربيل وتركيا مدتها 50 عاماً لبيع نفط الاقليم الى تركيا وقاموا بوضع انبوب للنفط، دون ان تمر الاتفاقية عبر برلمان كردستان او حتى ان تعلم بها الحكومة الاتحادية في بغداد”.

وكان الرئیس المشترك للاتحاد الوطني الكردستاني لاھور شیخ جنكي حمل، الثلاثاء 17 تشرين الثاني 2020، وفد حكومة الاقلیم المفاوض مسؤولیة عدم ادراج رواتب موظفي كردستان ضمن مشروع قانون تمويل العجز المالي.

البارزاني: قانون الاقتراض بـ12 تشرين الثاني2020 من قبل السنة والشيعة في العراق.. طعنة اخرى في ظهر شعب كردستان

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.