الناركيلة ( الشيشة ) أخطر صحياً من السيجارة

يفتخر البعض في امتناعهم عن تدخين السجائر وباعتماد الناركيلة كوسيلة للتسلية عوضاً عنها، إلاّ أنهم لا يعرفون أنّ الناركيلة أخطر بكثير على صحتهم من السجائر. فوفق دراسة قام بها باحثون من جامعة Pittsburgh وقام بتمويلها المعهد الوطني الأميركي للسرطان ونشرت في المجلة العلمية Public Health Reports، أنّ الناركيلة أخطر. وقد أظهرت الدراسة أنّه بالمقارنة مع السيجارة، تتسبب الناركيلة بمرتين ونصف أكثر من النيكوتين وعشر مرات أكثر من مونوكسيد الكربون. إنّ هذه الوسيلة التي تُسبّب الإدمان لدى الشباب، يجب مراقبتها عن كثب ووضع حدّ لها لوقاية الجميع من سيئاتها، لأنّ مدخّني الناركيلة أكثر عرضة للمواد السامة مما يعتقدون.
والتدخين يؤثر في خصوبة المرأة، بجسب ما تبين إثر دراسة قام بها باحثون من جامعة هارفرد و Pittsburgh ونشرت في 14 دسمبر 2015 في المجلة العلمية Tobacco Control. التدخين مضرّ لاحتياطي المبيض، مما يجعلهنّ أكثر عرضة للإصابة بانقطاع الطمث باكراً. فالنساء المدخنات أو المعرضات للتدخين، من الممكن أن تتعرضن لمشاكل في الخصوبة، وذلك بنسبة 18% بالمقارنة مع النساء الغير مدخنات. فمن ينوي الإنجاب إذاً، عليه الامتناع عن التدخين أو حتى التعرّض له. وذلك لأنّ التدخين يخفّف من عدد البويضات ويزيد من عدد تلك الغير طبيعية، ويعرّض المرأة للإجهاض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.