الناطق باسم الحكومة السادسة بعد 2003: عادل عبد المهدي سيتخذر قرارات صارمة بعد تقرير لجنة السيستاني

أكد المتحدث باسم رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي، سعد الحديثي، ان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، سيصدر قرارات صارمة بحق الذين أطلقوا النار على المتظاهرين.

وقال الحديثي، في تصريحات صحفية، اليوم، 22 تشرين الأول 2019، إن “عبدالمهدي، سيتخذ قراراته وفقا لنتائج التحقيق، كما أن التحقيق ليس هو الغاية، بل غاية الحكومة الوصول إلى الحقائق ومحاسبة المقصرين”.

وأضاف أن “عبدالمهدي تابع بشكل شخصي نتائج التحقيقات، وسيصدر قراراته وفقا لذلك”.

وكان عبد المهدي، قد أعلن منتصف الشهر الجاري، عن تشكيل لجنة تحقيق عليا في الأحداث التي شهدتها الاحتجاجات في بغداد وعدد من المحافظات بداية شهر تشرين الأول الحالي.

تقرير لجنة السيستاني النهائي بشأن التظاهرات في تشرين الاول2019: لم تصدر اية اوامر من الجهات العليا باطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.