النجيفي: هل سيكون مصير تقرير تقصي الحقائق في الموصل 2019 كتقرير سقوط الموصل 2014؟

أشرت لجنة تقصي الحقائق في محافظة نينوى والتي شكلها البرلمان العراقي، عن اجتزاء فقرات من تقريرها الخاصة عن المحافظة والتصويت عليه فرديا من قبل النواب.
وقال رئيس اللجنة، نائب رئيس الجمهورية والبرلمان السابق، اسامة النجيفي في مؤتمر صحفي مشترك مع اعضاء اللجنة، “ان تقرير تقصي حقائق نينوى تضمن 30 فقرة وتم اجتزاء فقرات منه، والتصويت عليها فرديا مايقرب من عشر فقرات ونحن نصر على عرض التقرير بشكل كامل”.
واضاف، “هنالك قضايا متعلقة بموضوع مشاكل الوقفين والمكاتب الاقتصادية ونحتفظ بحقنا بعرض التقرير كاملا ولن نقبل بان يكون مصير تقصي الحقائق كمصير تقرير سقوط الموصل وعدم قراءته فهذه قضايا حساسة ومهمة ونأمل ان تكون هنالك استجابة لمطلبنا وبعكسه فسيكون لنا تصعيد سياسي لاننا لانقبل بتغليب اراء بعض النواب وتسويف التقرير لان هنالك اشياء مهمة نعتقد ان التصويت عليها هو ضروري”.
وبين، “من المواد غير المصوت عليها اخراج عناصر حزب العمال وتوزيع الاراضي على من لايستحق ومشاكل الوقفين السني والشيعي وتهريب النفط ومحاسبة بعض المديرين العامين المتهمين بالفساد كما ان عدم التصويت على تجميد عمل مجلس المحافظة واحالته للجنة القانونية هو ايضا امر خاطى”.
واضاف ان “لجنة تقصي الحقائق لم تتطرق لجميع القضايا ومنها قضايا الحشود التي بحاجة الى توسيع وقرارات حاسمة”.
وصوت البرلمان العراقي في وقت سابق من اليوم الاحد 24 اذار/ مارس2019 على إقالة نوفل العاكوب محافظ نينوى ونائبيه بناء على طلب من الحكومة العراقية.
جاء قرار البرلمان في جلسة عقدت اليوم على خلفية وفاة أكثر من 110 عراقيين يوم الخميس الماضي جراء غرق عبارة سياحية في نهر دجلة شمالي مدينة الموصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.