النرويج تعتقل الملا كريكار بعد إشادته بهجوم ” شارلي إبدو “

ذكرت الشرطة النرويجية أن رجل دين إسلامي كرديا، كان قد اعتقل بشأن إطلاق تهديدات خلال حوار تلفزيوني، واجه جلسة استماع أخرى أمام القضاء أمس.
وكان قد تم الإفراج عن رجل الدين نجم الدين فرج أحمد، العراقي المولد، الذي يشتهر باسم «الملا كريكار»، الشهر الماضي بعد قضاء عامين و10 أشهر في السجن بتهمة التهديد بالقتل في 2010 ضد ارنا سولبرغ التي كانت وقتها زعيمة معارضة، وأصبحت الآن رئيسة وزراء النرويج، كما وجه تهديدات لسياسيين آخرين و3 أكراد.
وألقي القبض على كريكار مجددا في وقت متأخر أمس بعد يوم من عرض هيئة الإذاعة والتلفزيون العامة النرويجية (إن آر كيه) حوارا قال فيه إن
الأشخاص الذين رسموا الرسومات الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم يستحقون الموت. وقال: «الذين يسيئون لديننا يجب أن يعلموا أننا سوف نواجههم بالقنابل».
وقالت الشرطة إنها تريد أن تدرس محكمة أوسلو الابتدائية ما إذا كانت التصريحات تمثل تحريضا على ارتكاب اعتداءات إجرامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.