النصر برئاسة حيدر العبادي يكشف شرط عدنان الزرفي للإنسحاب والإعتذار عن التكليف بتشكيل الحكومة الـ7 بعد 2003!

كشف ائتلاف النصر برئاسة رئيس الوزراء الخامس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 رئيس المكتب السياسي لحزب الدعوة الإسلامية حيدر العبادي ،عن وجود طلب مقدم الى الرئيس الخامس في العراق بعد 2003 القيادي في الإتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح باستبدال رئيس الوزراء المكلف محافظ النجف السابق، النائب عدنان الزرفي.

وقال النائب عن النصر فلاح الخفاجي: إن ائتلاف النصر وكذلك الزرفي طلب تواقيع شخصية من رؤساء الكتل بشأن استبدال رئيس الوزراء المكلف.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء المكلف مستعد ولديه القدرة الكاملة على الانسحاب من التكليف إذا كان هناك إجماع شيعي على تغييره،مؤكداً عدم وجود إجماع على استبدال رئيس الوزراء المكلف بمرشح جديد.

وكان النائب تيار الحكمة برئاسة عمار الحكيم، حسن فدعم أكد وجود اتفاق على إرسال مرشح جديد بديلاً عن المكلف الى الرئيس العراقي.

وقال فدعم إن”القوى السياسية اجتمعت يوم أمس في منزل زعيم تحالف الفتح ” رئيس منظمة بدر ” هادي العامري، وبحضور كل من رئيس ائتلاف دولة القانون ” أمين عام حزب الدعوة الإسلامية نوري المالكي” ، ورئيس تيار الحكمة “عمار الحكيم” ، وزعيم حركة عطاء ” رئيس هيئة الحشد الشعبي مستار الأمن الوطني فالح الفياض” وبعض الشخصيات الشيعية الأخرى، وجرى خلال الاجتماع مناقشة تكليف الزرفي لرئاسة الوزراء”.

وأضاف أن:

“الاجتماع تمخض عن الاتفاق على اختيار بديل عن رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي وإبلاغ رئيس الجمهورية بكتاب رسمي”.

برهم صالح يكلف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد 2003

وأضاف أن:

“جميع القوى الشيعية،بما فيها النصر وسائرون ” برئاسة مقتدى الصدر”، قد اتفقت على إيجاد بديل عن الزرفي وابلاغ رئيس الجمهورية بذلك”، مؤكداً “نحن الآن أمام ثلاثة خيارات، إما انتظار انتهاء مدة تكليف الزرفي، أو رفض البرلمان عقد جلسة استثنائية أو يقدم الزرفي اعتذاره عن التكليف”.

وأعلن المكتب الإعلامي لرئيس البرلمان محمد الحلبوسي” تحالف القوى السنية”، السبت، عن تسلم الأخير المنهاج الوزاري المقدم من رئيس مجلس الوزراء المكلف عدنان الزرفي.
وفي 16 مارس/آذار، كلّف رئيس الجمهورية، برهم صالح، القيادي في ائتلاف النصر، عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد 2003.

وتجري كتل سياسية شيعية، منذ نحو أسبوعين، حوارات للاتفاق على تقديم مرشح جديد إلى رئيس الجمهورية، بدلاً من الزرفي.

وتخلف الحكومة المقبلة نظيرتها السابقة التي كان يترأسها القيادي السابق في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عادل عبد المهدي، والتي استقالت في الأول من ديسمبر/ كانون الأول 2019، بتوجيه من آية الله علي السيستاني ، تحت ضغط احتجاجات شعبية غير مسبوقة، بدأت مطلع أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

حسن فدعم
عدنان الزرفي
التحالف الوطني الشيعي “ارشيف”
فلاح الخفاجي

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

One Comment on “النصر برئاسة حيدر العبادي يكشف شرط عدنان الزرفي للإنسحاب والإعتذار عن التكليف بتشكيل الحكومة الـ7 بعد 2003!”

  1. هادي العامري عمار طباطبائي نوري جناجه ﻻيمثلون شعب العراق …انه خونه يدافعون عن مصالح ايران الطائفيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.