الوزير المعجزة !!!- راضي المترفي

رغم اننا في زمن وبلد ليس فيه وزير حقيقي ومن يحمل حقيبة وزارة ما في حكومة (مخامطة ) يكون اما ( عربانة ) للجهة الحزبية التي دفعته لسدة الوزارة او ( سركال ) لرئيس الحزب او الكتلة او حرامي بامتياز اتفق مع من اوصله على طريقة الانكليز ( هالف تو هالف ) وبكل الاحوال من نراهم تحت مسمى وزراء هم عبارة عن وجه ( جينكو ) لغيرهم يعملون بطريقة ( هاك نام شيل كوم ) الا اني رأيت وزيرا في جمهورية ليس من جمهوريات الموز ولامن جمهوريات النفط ولا من الجمهوريات الصناعية ولا من الجمهوريات التي تتبع ( المدينة الفاضلة ) ولا من جمهوريات الربيع ولا الخريف والصيف والشتاء . نعم جمهورية بلا تصنيف لكن وزيرها تصنيف بأمتياز ومن اهم مميزاته انه يتكلم بلغة لايفهما مواطن من جمهوريته التي يمثلها ولا يفهم مايقول مهندسو دبلوماسية الدول الاخرى وحتى الملكان اللذان زرعهما الله على كتفه لتسجيل حسناته وسيئاته رجعا الى ربهما خائبين واشتكيا له عدم معرفتهم المطلقة بما يقوله الوزير مع نفسه او في مؤتمراته الصحفية او في الاجتماعات مع نظرائه من الدول الاخرى وسلما صحيفة الاعمال بعد مرور سنة على استيزاره خالية من كل حسنة او ذنب وكل مافيها خطوط متعامدة ومتنافرة ومتداخلة يعجز عن قرائتها وحل شفرتها حتى صاحب ( شيفرة دافنتشي ) وكان حاضرا وقتها احد الملائكة فسأل الملكين .. انتبهتم جيدا ربما كان يتكلم عربي ؟ فكان جوابهما ولاعلاقة له بحرف الضاد لكن يمكن مخه عربي . طيب لغته انكليزية ؟ ابدا يعرف فقط كلمة (yas وno ) . خاف الماني ؟ لامكينة حلاقته المانية . فرنسي ؟ بس عطره . سنسكريتي ؟ شفايتلنا كان لكفناها من وقت مبكر . تركي ؟ ولايندلها . فارسي ؟ ( فارسي بلاد نيس ) طيب يمكن يكون صيني ؟ لا صينيته تنحصر بنوعيته . يجوز هندي وانتم ما انتبهتوا ؟ يمعود عشنا بالهند من زمن غاندي لراجي كابور ما سامعين هيج كلام  قال لهم الملك ( الله يعينكم على بلواكم ) وتركهم وحاول الملكان تقديم استقالتهما لكن ملك مر صدفة  قال لهم انصحكم بسحب الاستقالة ومراقبته سنة اخرى علكم تجدون مفتاحا يحل شفرته ويجنبكم المسائلة والحساب هنا ضحك الملكان واضطرا للاخذ بنصيحته وعادا لمرافقة الوزير ومراقبته من جديد ولا اعرف هل كان من سؤء حظهم او من حسنه عند رجوعهم كان الوزير يحزم حقائبه في سفرة لبلاد الحكيم ( كونفوشيوس ) وسورها العظيم وفي الطائرة لم يفهما ولم يدونا حرفا بل كانا يستعيران من مجنون عامر ( اللهم اجعل هواها فكاكا .. لاعلي ولا ليا ) وفي الصين اجرى جولات وجولات لم يفهموا منها شيئا على الاطلاق وانتظرا عقد مؤتمره الصحفي علهم يتوصلون الى شيء لكن خيبتهم كانت اكبر واكبر اذا لم ينطق بكلام معروف او معقول او مفهوم هنا سأل احدهم الاخر .. الله عليك بكل عمرك الطويل هم شفتهيج وزير ؟ رد عليه زميله وقال : بابا احنا ملائكة لانجوع ولانعطش ولانحتاج رواتب ولاخدمات ولا امن ولا غيرها وكفرنا متفهمني هذولا المساكين الصاير عليهم وزير اشلون حالهم ؟ واشلون صابرين ؟ سأله صاحبه طيب والحل ؟ صديقي بسيطه خل تخلص زيارته ونصعد بالطائرة ويصير خير . استقر معالي الوزير بالطائرة واخذ راحته على الكرسي المريح وخطرت على بال الملك الذي يقف على الكتف الايسر فكرة فطلب من زميله ابو اليمين رفع قبق راس الوزير ثم نظر في مكان المخ فلم يجد سوى ( خرخاشه ) . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.