الولايات المتحدة الأمريكية: العراق خسر كنزا وطنيا بإغتيال هشام الهاشمي!

أعربت بعثة الولايات المتحدة الأمريكية في العراق، اليوم الثلاثاء 7 تموز2020، عن “عميق حزنها جراء الإغتيال الجبان الذي طال الأكاديمي هشام الهاشمي”.

وتقدمت السفارة الامريكية في بغداد في بيان”بخالص تعازيها لأسرة الفقيد وللشعب العراقي للخسارة المأساوية لهذا الكنز الوطني العراقي”.

ودعت “الحكومة العراقية إلى الإسراع في تقديم المسؤولين عن اغتياله إلى العدالة”.

وكان مسلحون مجهولون، اغتالوا الكاتب الصحفي والمحلل الأمني هشام الهاشمي، مساء أمس الأثنين أمام منزله في منطقة زيونة شرقي العاصمة بغداد، ما أدى لإصابته بعدة إطلاقات نارية في الصدر والرأس وفارق الهاشمي الحياة في مستشفى ابن النفيس، إذ نقل إلى هناك إثر إصابته بجروح بليغة خلال الهجوم.

وأمر وزير الداخلية في الحكومة العراقية السابعة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 عثمان الغانمي بتشكيل لجنة تحقيقية في حادث الاغتيال والوصول الى الجناة، كما أمر بتشكيل مجلس تحقيقي بحق القطعة الأمنية الماسكة للأرض في موقع الحادث.

وعلى أثر الحادثة أعفى القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء السابع بعد2003 مصطفى الكاظمي، قائد الفرقة الأولى بالشرطة الاتحادية من منصبه لوقوع الاغتيال ضمن قاطع مسؤوليته.

وهشام الهاشمي البالغ من العمر ٤٧ عاماً، خبير مختص بشؤون الجماعات المسلحة والمتطرفة، وهو كاتب له دراسات ستراتيجية عديدة بهذا المجال.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.