الى أحمد الجلبي.. النقي الاوحد والشجاع المجرب- أموري ميخة

أموري ميخه

دولة لاتعلن الحداد اربعین یوما علی من اوجدها وشعب لایخرج متظاهرا محتجا علیها لجدیرون بالخراء الذي ینعمون به ولن اکتب ثانیة في الشأن السیاسي بعد رحیل النقي الاوحد والشجاع المجرب والرجل الاخیر في أمة أدمنت ذلّها واستساغت عبودیتها حتی استباحها البعید الاذل والقریب الانذل وحکمها جهّالها وسرّاقها فلا قرّت اعین الجبناء ..

لک المجد ابتداءا وانتهاءا ایها الراحل العظیم وهنیئا لک عزمک وکدحک فلقد اوفیت وعدک وحررت شعبک وقضیت في بیت ابیک وفي وطنک المخذول من اهله ( بحسب نفسک ما تعیا النفوسُ بهِ .. من فرطِ منطلقٍ او فرط منحدرِ )

وکنت في کل مراحل عمرک نبیلا شجاعا لم تساوم ولم تهادن حتی اشتکی منک بریمر وعبیده من احزاب الاسلام السیاسي للادارة الامریکیة و اثقلوا مکاتبها بوشایاتهم فلم تهن ولم تضعف او تتراجع واشهد انک من اعلام الحریة ورایاتها الخفاقة جاهدت تحت خفقها حتی اتاک الیقین ..

السلام علیک وعلی تربة تعطّرت بجسدک الطاهر سلام علیک ابدا مابقیت وبقيت الرجولة والعراق ورحمة الله وبرکاته .

ترجل أحمد الجلبي السياسي المفتح باللبن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.