امين عام منظمة بدر يدعو زعيم التيار الصدري الى الترفع عن التفاعل مع الاعلام المنحط مسرب تسجيلات المالكي”فيديو”

دعا أمين عام منظمة بدر وزير النقل والمواصلات السابق هادي العامري، زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الى “الترفع” عن التسجيلات الصوتية الاخيرة المنسوبة لإمين عام حزب الدعوة الإسلامية رئيس الوزراء لدورتين “2006-2014” نوري المالكي.

وقال العامري في كلمة له خلال احتفالية عيد الغدير في العاصمة بغداد، اليوم الاربعاء (20 تموز 2022) إن:

“التسريبات الصوتية المنسوبة لرئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي غير صحيحة”، داعيا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى “الترفع” عن هذه التسجيلات.

واضاف أن:

“هذه التسجيلات يُراد منها الفرقة وزعزعة الاستقرار، وتمثل الإعلام المنحط، اصبحنا متعطشين لعودة المصداقية المفقودة في الإعلام والأدب والفن بكل أشكاله”.

أمين عام منظمة بدراشار الى أن:

“الإسراع باختيار رئيسي الجمهورية والوزراء يمثلان مطالب ملحة لاعادة الاستقرار واعادة هيبة الدولة”.

وأضاف العامري:

“جادون في حسم ملف رئاسة الوزراء” الثامنة بعد إحتلال العراق سنة 2003″ لاستكمال باقي الاستحقاقات الدستورية والاسراع بتشكيل الحكومة”.

يشار الى ان سلسلة من التسريبات لتسجيلات لإمين عام حزب الدعوة الإسلامية نوري المالكي، وصلت الى خمس أجزاء، شهدت اتهامات خطيرة أدلى بها رئيس الوزراء الأسبق لولايتين (2006-2014)، هاجم فيها التيار الصدري وزعيمه مقتدى الصدر، اضافة الى الحشد الشعبي وزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني وزعيم حزب تقدم رئيس مجلس النواب الخامس بعد إحتلال البلد سنة 2003 محمد الحلبوسي وزعيم المشروع العربي في العراق خميس الخنجر، وابدى عدم ثقته بالجيش والشرطة، اضافة الى تهديده بتسليح من 10 الى 15 مجموعة بالسلاح، لاقتحام مدينة النجف، ما ألقى كرة نار كبيرة داخل الاطار التنسيقي الشيعي، والذي يجري حوارات مستمرة لتشكيل الحكومة الثامنة بعد سنة 2003 واعلان رئيس الوزراء الثامن، عقب انسحاب التيار الصدري (73 مقعدا) من أصل 329 عدد مقاعد البرلمان.

مقتدى الصدر، طالب نوري المالكي، باعتزال العملية السياسية وتسليم نفسه إلى القضاء، وذلك في أعقاب التسجيلات الصوتية المسربة، والمنسوبة للأخير.

ونصح مقتدى الصدر، نوري المالكي بـ”إعلان الاعتكاف واعتزال العمل السياسي واللجوء إلى الاستغفار، أو تسليم نفسه ومن يلوذ به من الفاسدين إلى الجهات القضائية، لعلها تكون بمثابة توبة له أمام الله وأمام الشعب العراقي”، حسب تغريدة لزعيم التيار الصدري.

مقتدى الصدر بعد التسريب الاول لنوري المالكي: انا داعم الى الشعب العراقي 2022 اذا اراد الاصلاح

الاطار التنسيقي الشيعي بعد الجزء الخامس والتغريدة الثانية للصدر حول تسريب المالكي: نرفض اساليب التجسس والتسرببات الرخيصة”فيديو”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.