انباء عن ولادة توأمين للرئيس بوتين !

كشفت تقارير حديثة في موسكو، أن لاعبة الجمباز السابقة ”ألينا كابيفا“، التي يُشاع أنها صديقة الرئيس الروسي من فترة طويلة، أنجبت توأمًا، ويُعتقد أن فلاديمير بوتين والدهما.

ولم تؤكد ”ألينا“ (36 عامًا) أو الكرملين تلك التقارير الأخيرة، وقال مصدر مقرب من لاعبة الجمباز السابقة:“نحن لا نعلّق على الشائعات“.
ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، كشفت تقارير أنه في وقت سابق من هذا الشهر، تم تجهيز الطابق الرابع لكبار الشخصيات في مركز أبحاث ”كولاكوف“ لأمراض النساء والولادة، استعدادًا لاستقبال ”ألينا“.

وفي حين أن إحدى الصحف الروسية الرئيسة نشرت خبر ولادة ”ألينا“ على موقعها الإلكتروني، إلا أنه سرعان ما تم حذفه مع كل ما يتعلق بالأمر، ولكن التقارير استمرت بتسريب الخبر بعنوان:“ألينا كابيفا أنجبت توأمًا واختفت“.
وإضافة إلى ذلك، كشف الصحفي ”سيرغي كانيف“ والذي لديه علاقة وثيقة بالاستخبارات الروسية، أن ”ألينا“ أنجبت ولدين عن طريق ولادة قيصرية، وكشف أن عددًا لا يحصى من ضباط “ جهاز الأمن الفيدرالي الروسي“، حضروا إلى المستشفى وأمَّنوا كل ركن فيه قبل وصول ”ألينا“، كما قال الصحفي:“تم طرد نصف الفريق الطبي من جناح الولادة“.

وتحدثت التقارير عن حضور طبيب إيطالي شهير لم يُكشف عن هويته، للمساعدة بتوليد لاعبة الجمباز السابقة.
على الرغم من انتشار الشائعات أيضًا بأن ”ألينا“ هي صديقة بوتين والسيدة الأولى السرية لروسيا، وأنها على علاقة معه منذ أكثر من عقد من الزمان.
وأوضحت التقارير أنه منذ تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي، لم ترصد عدسات الصحافة ظهورًا لـ“ألينا“، حيث ظهرت آنذاك للدفاع عن أطروحتها للدكتوراة في تدريب الجمباز الإيقاعي للأطفال في سن ما قبل المدرسة.

وإضافة إلى سلسلة ما يدور حولها من شائعات، نفت ”ألينا“ خلال السنوات الماضية ادعاءات أن لديها من بوتين عائلة سرية، ولكن هذا لم يُوقف ما يتردد من أقاويل.

لودميلا زوجة بوتين التي انفصل عنها عام 2014

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.