انتشار مرض التهاب الكبد الفيروسي في الديوانية بسبب المياه الملوثة

تشهد محافظة الديوانية، انتشار مرض التهاب الكبد الفيروسي اثر اتساع رقعة المياه الملوثة. في الوقت الذي أعلنت مصادر طبية في الديوانية، عن ارتفاع عدد المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي في المحافظة.

مدير قسم الحميات في مستشفى الديوانية التعليمي، مكي السعيدي، يقول “هذه السنة تم تسجيل ارتفاعاً في عدد الاصابات بمرض التهاب الكبد الفاروسي نوع A ونوع B “. موضحا أن المرض ينتقل عن طريق الماء والغذاء الملوث ويعد مرضاً خطيراً على الحوامل، وخلال الشهرين الماضيين سجلنا أكثر من 100 اصابة”.

والتهاب الكبد الفيروسي هو أحد الأمراض المعدية الناجمة عن الفيروسات وتسبب الضرر لخلايا الكبد، وقد يكون الضرر الناتج مؤقتاً أو دائماً، ويتميز التهاب الكبد الفيروسي بوجود خلايا الالتهاب داخل أنسجة الكبد ويصيب المرض الجسم باليرقان (صفرة الجلد) لاسيما لدى الأطفال.

مسؤول قسم الامراض في مستشفى الديوانية، اياد هادي، قال إن “مرض التهاب الكبد الفيروسي يحدث نتيجة النقص في مادة الكلور”. مبينا أن الديوانية تعاني شحة كبيرة في توفر الكلور، فيما تمت مخاطبة مديرية صحة الماء لتوفير كميات كافية من الكلور”.

وارتفعت نسبة الإصابة بمرض التهاب الكبد الفيروسي خلال الفترة الأخيرة تزامناً مع انخفاض مناسيب المياه في الانهر وتركز نسبة كبيرة من الاملاح.

مديرة بيئة الديوانية، ساهرة راضي، تقول إن “انخفاض مناسيب المياه ادى إلى تركز عناصر مثل الفوسفات وبقية الاملاح وبالتالي أدى ذلك لانتشار أمراض مثل الكوليرا والتهاب الكبد الفيروسي المنتشر بشكل كبير خلال هذه الأيام في محافظة الديوانية”.

ويقول المواطن من مدينة الديوانية، حسن جدعان، إن “فضلات الحيوانات موجودة في محطات المياه التي تعد السبب الرئيسي للاصابة بالتهاب الكبد الفيروسي”.

المواطن كرار عابد، قال إن “الماء يصل إلى المنازل برائحة كريهة جداً ونحن نتخوف من شرب المياه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.