انطفاء تام في المنظومة الكهربائية الثلاثاء 29 حزيران2021 في البصرة وذي قار وميسان والمثنى!

أعلن المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية، أحمد موسى، أن الوزير ماجد حنتوش الإمارة قدم استقالته لرئيس الوزراء السابع بعد إحتلال العراق سنة 2003، مصطفى الكاظمي، استجابة لدعوة أطلقها زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، يوم أمس، مشيراً إلى إطفاء تام في المنظومة الكهربائية بمحافظات البصرة وذي قار وميسان والمثنى بسبب خلل مؤقت.

وقال موسى، إنه حصل إطفاء تام في المنظومة الكهربائية بمحافظات البصرة وذي قار وميسان والمثنى بسبب انفصال أنبوب الناقل للطاقة المثنى – القادسية 400، إثر حادث لم تعرف طبيعته بعد.

وأشار إلى أن ملاكات الوزارة تعمل على تحديد الخلل لإصلاحه خلال مدة قصيرة، متوقعاً إصلاح الخلل وعودة الكهرباء “بعد ساعة من تحديد موقعه وفي كل الأحوال سيتم ذلك خلال هذا اليوم”.

وفي سياق آخر، أكد المتحدث باسم الوزارة أن الوزير ماجد حنتوش قدم طلب استقالته من منصبه إلى رئيس الوزراء العراقي مساء أمس، مبيناً أن “الموافقة على الطلب من عدمها لم تعلن حتى الآن”.

وأول أمس الأحد، دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، إلى إقالة وزير الكهرباء الحالي “لعدم قدرته على حلّ المشاكل الحالية التي يعاني منها الشعب”، مقترحاً “عقد اتفاقات مع شركات عالمية لإعادة تاهيل الكهرباء في العراق”.

ولفت موسى إلى أن حنتوش قدم استقالته “استجابة لدعوة الصدر كونه شخصية وطنية”.

لكنه استدرك قائلاً إن “من يقود الوزارة ليس شخص الوزير فقط”.

وخلال الأيام الماضية، زاد السخط الشعبي إثر الانقطاع المستمر للطاقة الكهربائية بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة وتجاوزها الـ50 درجة مئوية في بعض المحافظات.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الكهرباء أن “ساعات التجهيز تتفاوت من محافظة إلى أخرى ومن منطقة إلى أخرى”، ذاكراً أن ذلك “يعتمد على زيادة الطلب على الاستهلاك ووجود التجاوزات ويختلف حسب أداء شبكات التوزيع في المحافظات وكمية الغاز الموردة لمحطات الإنتاج، إلى جانب الاعتداءات الإرهابية على الخطوط الناقلة للطاقة الكهربائية ومحطات الإنتاج”.

وانتقد موسى “عدم وجود خطة محلية من قبل المحافظات لشكل المدن وانشطار العشوائيات وعدم التزام كل محافظة بالحصص المخصصة لها”.

فيديو..#في_العراق انطفاء تام في المنظومة الكهربائية الثلاثاء 29 حزيران2021 في البصرة وذي قار وميسان والمثنى!.

ماجد مهدي حنتوش الإمارة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.