اوغلو يتهم المالكي بإحراق العلم التركي في ساحة التحرير في بغداد

أقدمت مجموعة الشباب العراقيين بالتجمع في ساحة التحرير وسط العاصمة وأضرمت النار في العلم التركي .
ونشرت صحيفة “جمهوريت” التركية اليوم تقريرا اشارت فيه الى حادثة احراق العلم وعدته استخفافا كبيرا بتركيا، داعية الى عدم السكوت عنها .
كما اشارت الصحيفة الى، ان أمين عام حزب الدعوة الإسلامية  رئيس الحكومة العراقية السابق نوري المالكي يدا في عملية احراق العلم التركي في ساحة التحرير في العاصمة العراقية بغداد .
وبحسب التقرير فان تركيا تحصلت على دلائل تفيد بان المالكي قد خطط مسبقا للعملية، مضيفة ان له يدا في اثارة الناس واستعدائهم ضد القوة التي ذهبت الى بعشيقة شمال مدينة الموصل .
من جهته اشار رئيس الحكومة التركية احمد داود اوغلو في مؤتمر صحفي بشكل واضح الى انه على علم بالجهة التي تحرض الحكومة العراقية لتقف بالضد من دخول القوات التركية التي تهدف فقط تقديم المساعدة للعراقيين، ومعاداتها بهذا الشكل، وهي اشارة الى المالكي، كما تشير الصحيفة .
واكد اوغلو في قسم اخر من تصريحاته، ان تركيا لا تطمع باراضي الغير ابدا، مشددا على ان هدفها فقط مساعدة العراقيين وتدريب قواتهم على كيفية مواجهة تنظيم داعش .
اما صحيفة “راديكال” التركية فقد كتبت في تقرير لها بشأن حادثة احراق العلم التركي، وسط العاصمة العراقية بغداد، ان العراقيين (الشيعة) عندما يغضبون فانهم يتصرفون ويتكلمون بشكل “متخلف” .

وقاد زعيم منظمة بدر وزير النقل والمواصلات السابق، هادي العامري  وقيادات الحشد الشعبي الى جانب نائب الرئيس العراقي أمين عام حزب الدعوة الإسلامية رئيس الوزراء لدورتين “2006-2014”  نوري المالكي يوم السبت “تظاهرات السيادة” في ساحة التحرير ببغداد التي انطلقت الى بعد الظهر الى جانب المحافظات الاخرى ، تنديدا بالغزو التركي في شمال العراق حيث توعد تركيا بمحاربة اي قوة اجنبية متواجدة على الارض العراقية وطالبها بالانسحاب ، مؤكدا أن العراقيين يرفضون المساس بالسيادة العراقية .

احمد داود اوغلو – حيدر العبادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.