اولمبياد طوكيو..العداءة البيلاروسية كريستسينا تسيمانوسكاي تطلب اللجوء الى النمسا !

قرر الجهاز التدريبي للفريق البيلاروسي لألعاب القوى سحب طلب مشاركة العداءة كريستسينا تسيمانوسكايا في منافسات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية “طوكيو 2020” المقامة في اليابان.

وأشارت الوكالة البيلاوسية للأنباء “belta.by” إلى أن اللجنة الأولمبية في البلاد نشرت بيانا رسميا حول العداءة عبر حسابها في تطبيق “Telegram” جاء فيه: “وفقا للأطباء، فيما يتعلق بالحالة العاطفية والنفسية للرياضية البيلاروسية كريستينا تيمانوفسكايا، اتخذ الجهاز الفني للفريق الوطني لألعاب القوى قرارا بإنهاء مشاركتها في دورة الألعاب الأولمبية الثانية والثلاثين. ونتيجة لذلك، تم سحب طلب الرياضية المشاركة في تصفيات سباق مسافة 200 م، وسباق التتابع (400X4)”.

وزعمت عداءة المسافات القصيرة البيلاروسية كريستينا تيمانوسكايا أن فريقها الأولمبي حاول ترحيلها من اليابان، إثر خلاف أدى إلى مواجهة مساء الأحد، ونقلها إلى مطار هانيدا للترحيل، لكن العداءة استدعت الشرطة اليابانية في المطار، ولم تستقل الطائرة المتجهة إلى إسطنبول.

وقالت تسيمانوسكايا (24 عاما) في رسالة مصورة وزعت عبر وسائل التواصل الاجتماعي إنها تعرضت لضغوط مسؤولي فريق بيلاروسيا وطلبت المساعدة من اللجنة الأولمبية الدولية.

وانتقدت تسيمانوسكايا، التي كان من المقرر أن تشارك في تصفيات سباق 200 متر غدا الاثنين، مسؤولي فريق بيلاروسيا عبر حسابها على “إنستغرام”، وقالت إنها أضيفت إلى الفريق المشارك في سباق التتابع (400X4) على الرغم من عدم مشاركتها في السباق مطلقا.

بدورها زعمت مجموعة مؤسسة التضامن الرياضي البيلاروسية أن أنصار الحكومة استهدفوا الرياضية التي اتصلت بها للمساعدة في تجنب الترحيل القسري إلى مينسك.

وقال ألكسندر أوبيكين المتحدث باسم المؤسسة لوكالة “أسوشيتدبرس” إن تسيمانوسكايا نقلت إلى مكان آمن وستطلب اللجوء في السفارة النمساوية.

بدورها أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية التي كانت على خلاف مع اللجنة الأولمبية البيلاروسية قبل أولمبياد طوكيو، أنها تدخلت لحل الخلاف.

لكن سرعان ما دخلت التشيك على الخط حيث عرض وزير خارجتها ياكوب كولهانيك منح العداءة البيلاروسية تأشيرة بلاده لتتمكن من “طلب الحماية الدولية”.

واعتبر الوزير التشيكي في ظل العلاقات المتوترة بين بلاده، وروسيا وبيلاروس أن ما حدث مع العداءة البيلاروسية “فضيحة” ويجب مساعدتها.

وتم حرمان ألكسندر لوكاشينكو رئيس بيلاروس وابنه فيكتور رئيس اللجنة الأولمبية البيلاروسية من المشاركة في أولمبياد طوكيو من قبل اللجنة الأولمبية الدولية التي حققت في شكاوى من الرياضيين من تعرضهم لـ”أعمال انتقامية وترهيب” ضمن تداعيات احتجاجات أغسطس الماضي، بعد الانتخابات الرئاسية في البلاد.

وشاركت تسيمانوسكايا تحت علم بيلاروس في اليوم الأول من مسابقات العدو يوم الجمعة في الاستاد الوطني في طوكيو، واحتلت المركز الرابع في الجولة الأولى في سباق 100 متر محققة توقيت 11.47 ثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.