اول تعليق لـ رغد صدام حسين بعد بث الجزء السادس مع لقائها مع العربية

نفت السيدة رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الأسبق، تايوم الأحد 21 شباط2021، تخويل أشخاص للتحدث باسمها، وذلك بعد أيام على خروجها في مقابلة تلفزيونية من ستة أجزاء مع قناة العربية.
وكتبت السيدة رغد صدام في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر:

“أنفي بشكل قاطع تخويل أي شخصية في الوقت الحالي، للتواصل والتفاهم مع أي جهة أو أي شخص”.
وفي حديث متلفز من ستة أجزاء مع قناة العربية، تحدثت رغد عن عدة موضوعات تتعلق بحياتها في العراق ورحلتها بعد مغادرة بغداد بعد إحتلال البلد من قبل الأمريكان في سنة 2003. إلا أن مقتطفات من كلام السيدة رغد صدام حسين عن رؤيتها لوضع بلدها الحالي، وقولها:

“استباحة إيران للعراق بعد غياب السلطة الشرعية”، أثارت متابعة وإهتمام عراقي كبير حول دلالات وتوقيت الحديث.
وقالت السيدة رغد في رؤيتها لوضع العراق الحالي إن:

“الإيرانيين استباحوا العراق بعد غياب السلطة الحقيقية والسلطة الشرعية للبلد، استباحوا البلد، وصار البلد بالنسبة لهم محطا سهلا، يحطون أينما يشاؤون، وبالطريقة التي يريدونها، ماكو (لا يوجد) رد حقيقي”.
وبخصوص ما أشيع عن قسوة والدها، قالت رغد:

ورأى البعض أن حديث رغد لا يخرج عن كونه حديثا إعلاميا لابنة تتحدث عن أبيها الرئيس لا يجب تحميله أكثر مما يحتمل. بيد أن البعض الآخر أعرب عن خشيته من أن يكون حديث السيدة رغد صدام حسين منسقا مع الولايات المتحدة الأمريكية التي أطاحت بالنظام الذي كان يرأسه والدها وجائت بالنظام الحالي في 2003، وهي لم تستبعد الانخراط في العمل السياسي في العراق بقولها: ” كل شيء وارد”.

رغد صدام حسين..الجزء السادس والاخير مع قناة العربية