ايادي علاوي يدعو لجهد عربي مشترك لمنع ايران من التدخل

دعا نائب الرئيس، اياد علاوي، إلى المصارحة والمكاشفة فيما يتعلق بجهود القضاء على الإرهاب والتصدي للأفكار المتطرفة خاصة في ضوء ما تشهده المنطقة من تطورات راهنة.
جاء ذلك في تصريحات للصحفيين عقب لقائه، اليوم الخميس15 حزيران،2017، الأمين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط بمقر الجامعة وسط القاهرة.
وقال علاوي، إنه “يجب أن تواجه الأمور بشكل حازم وحاسم وأن تطرح بشكل واضح وتسمى الأمور بمسمياتها، وكفانا أن نجامل بعضنا البعض”.
وأضاف:
“هناك إرهاب ومشكلات تشهدها بلداننا العربية، ويجب أن تكون المصارحة والمكاشفة هي سيدة الموقف لكي يصل العرب إلى شواطيء السلام والاستقرار” .


وردا على سؤال حول التدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي للدول العربية، دعا علاوي إلى “جهد عربي مشترك ومنع ليس فقط إيران بل أي تدخل خارجي آخر في الشؤون الداخلية للدول العربية”.
وتابع:
“كفى ويكفي ما حدث حتى الآن من تدخلات في الشؤون العربية، ويجب ضمان السيادة العربية وسيادة دولنا”.
وطالب بـ”ضرورة الخلاص من أي نفوذ، بأي شكل من الأشكال، باعتبارها مسألة أساسية ومركزية”.
وحول ما وصلت إليه جهود العراق للقضاء على تنظيم داعش، قال علاوي:
إن “تلك الجهود متقدمة والقضاء على داعش أصبح قاب قوسين أو أدنى، وما يهمنا مرحلة ما بعد القضاء على التنظيم، فمن المهم أيضا كيفية تحصين المجتمع العراقي من الأفكار المتطرفة والإرهاب في المستقبل”.
وأعرب نائب الرئيس العراقي عن تقديره لجامعة الدول العربية وأمينها العام أحمد أبو الغيط.
ولفت إلى أن “هناك تقصيرا من قبل الدول العربية تجاه الجامعة العربية ودعمها”.
وأشار إلى أن لقاءه مع أبو الغيط، تناول “الهموم العربية وهموم العراق والمنطقة بشكل مفصل والعراق في مرحلة ما بعد داعش ومجريات العملية السياسية في العراق والاستعداد للانتخابات البرلمانية (مقررة أبريل/نيسان 2018)”.
ووصل علاوي، أمس، إلى القاهرة، في زيارة رسمية غير محددة المدة، استهلها بلقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ووزير الخارجية سامح شكري.