ايران: التظاهرات في لبنان هادئة والشعب اللبناني سيتجاوز الازمة الحالية

أعربت طهران اليوم الاثنين 21 اكتوبر2019، عن تضامنها مع الحكومة والشعب في لبنان، داعية إلى إيجاد حل مناسب للأزمة الحالية، من دون تدخل خارجي.
وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن طهران تقف إلى جانب الحكومة اللبنانية والشعب اللبناني، وتأمل في تلبية المطالب المحقة للمتظاهرين، مع الحفاظ على أمن لبنان واستقراره.

وأضاف ظريف قائلا: “طالما وقفت إيران إلى جانب الشعب اللبناني وشعوب المنطقة، ونؤمن بأنه ينبغي الاهتمام بالاحتياجات والمطالب المحقة للشعب اللبناني، إلى جانب الحفاظ على أمن وهدوء واستقرار لبنان”،

وتابع: “نأمل من الحكومة والمسؤولين والتيارات في لبنان الاهتمام بمطالب الشعب اللبناني من أجل النجاح في بناء لبنان أكثر تطورا، وإيران تقف إلى جانب الحكومة والشعب والمسؤولين في لبنان”.

من جهة أخرى، أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس الموسوي، عن أمله في أن تتمكن مختلف التيارات اللبنانية من إيجاد حل مناسب للأزمة الحالية، مؤكدا أهمية عدم التدخل الخارجي.

وقال الموسوي إن التظاهرات في لبنان تجري ضمن أجواء هادئة والشعب اللبناني سيتجاوز الأزمة الحالية.

ويتظاهر اللبنانيون اليوم الاثنين لليوم الخامس على التوالي في مختلف مناطق البلاد، احتجاجا على سوء الوضع المعيشي والاقتصادي وعلى سياسة التقشف التي تنتهجها الحكومة بالضد من مصالح المواطنين.

ويترقب الشارع اللبناني اجتماع الحكومة اليوم برئاسة سعد الحريري، التي من المتوقع أن تقدم ورقة إصلاحية تسعى من خلالها إلى تهدئة الشارع، فيما تنتهي مهلة الـ72 ساعة التي أمهلها الحريري لنفسه ولحلفائه في التسوية الرئاسية.

وكان الحريري اتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة من القرارات الإصلاحية، تشمل خفض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة 50%، ومساهمة المصرف المركزي والمصارف اللبنانية بنحو 3.3 مليار دولار لتغطية العجز في ميزانية 2020.

كما تتضمن خطة لخصخصة قطاع الاتصالات وإصلاح شامل لقطاع الكهرباء المهترئ الذي يمثل أحد أكبر الضغوط على الوضع المالي المتداعي في البلاد.

برلماني: ايران تقتل المتظاهرين بـ رصاص القناص في العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.