ايران تدخل حالة التأهب القصوى!؟

أعلن نائب رئيس شركة ”بارس“ للبتروكيماويات جنوب إيران المطلة على الخليج، محمد رضا سميعي اليوم الجمعة 20 ايلول2019، عن حالة تأهب قصوى في مواقع لإنتاج النفط وصناعة البتروكيماويات في بلدتي عسلوية وبندر كنغان التابعتين لمحافظة بوشهر جنوب البلاد.

وطلب محمد رضا سميعي في رسالة بعثها إلى الجهات المختصة موقعة يوم أمس الخميس، من بينها ”منظمة إدارة الأزمات، وهيئة مكافحة الحرائق، والخبراء“، أن يكونوا في حالة تأهب قصوى في عدد من مصانع النفط والبتروكيماويات الواقعة في عسلوية وبندر كنغان في محافظة بوشهر.

وأضاف سميعي إن ”هذه التحذيرات والحالة القصوى جاءت بعد توجيهات ومعلومات تلقتها المصانع من قبل منظمة الدفاع المدني الإيراني، ورئيس أمن الشركة الوطنية للبتروكيماويات“، مضيفًا أن ”حالة التأهب كانت على درجة باللون البرتقالي، لمرافق ومعدات الإغاثة في حالات الطوارئ وإدارة الكوارث ومكافحة الحرائق، لاتخاذ الترتيبات العاجلة.

ترامب: ننسق مع دول خليجية واوروبية والحرب خيارنا النهائي للتعامل مع ايران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.