ايران تدعو العراق الى عدم زعزعة امنها

دعا الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي السلطات العراقية الخميس إلى عدم السماح باستغلال أراضيها لزعزعة أمن الجمهورية الإسلامية، وفق بيان صادر عن الرئاسة.

وقال رئيسي:

“تتوّقع إيران بشدّة من الدول الجارة عموما والعراق خصوصا ألا تسمح بما من شأنه أن يزعزع أمن الجمهورية الإسلامية”.

واتّهم رئيسي إقليم كردستان بـ “الإهمال”، مؤكدا أن إيران تراقب عن كثب تحرّكات إسرائيل وهي لن تسمح لها بتعريض أمن المنطقة للخطر، بواسطة أيّ بلد كان، بما في ذلك العراق.

وأدلى الرئيس الإيراني بهذه التصريحات خلال لقاء في طهران مع وزير الخارجية في الحكومة العراقية السابعة بعد إحتلال العراق من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، فؤاد حسين.

وردّ فؤاد حسين بالقول إن بلده لن يشكل قاعدة لشنّ أعمال تستهدف أمن إيران، وفق ما جاء في البيان.

وقال:

“نحن مستعدّون لتعاون واسع، بما في ذلك في مجال الأمن، للحيلولة دون أيّ تهديد لمصالح الجمهورية الإيرانية الإسلامية”.

وفي آذار/مارس، أطلقت إيران عدّة صواريخ استهدفت إربيل، متسبّبة بإصابة مدنيين اثنين إصابات طفيفة.

الحرس الثوري

وأكد الحرس الثوري تنفيذ تلك الهجمات الصاروخية بحجّة استهداف “مركز استراتيجي” مستخدم من إسرائيل.

واعتبر محافظ إربيل أوميد خوشناو أن “لا أساس” للمعلومات بشأن مواقع إسرائيلية في إربيل وفي محيطها، مؤكّدا عدم وجود مواقع إسرائيلية في المنطقة.

وندّدت وزارة الخارجية العراقية بدورها بتلك الهجمات الصاروخية واستدعت السفير الإيراني للاحتجاج عليها.

ولإيران نفوذ واسع على الحكومات العراقية بعد إحتلال البلد و إستلام المعارضة العراقية المدعومة من إيران مقالد السلطة بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال حسين الخميس إن “العراق ليس دولة جارة فحسب بل هو أيضا حليف وصديق للجمهورية الإيرانية الإسلامية”.

قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني: قصف اربيل بـ12 صاروخ في 13 مارس 2022 كان حازما وفصل جديد من المقاومة قد بدأ

فؤاد حسين – محمد علي الحكيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.