ايران ترحب بتصريحات محمد بن سلمان حول الميليشيات والصواريخ والنووي وتؤكد: التعاون السعودي والإيراني مهم في ضمان أمن واستقرار المنطقة

بعد تصريحات ولي العهد السعودي عن إيران قبل يومين، أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أن طهران ترحب بتصريحات الأمير محمد بن سلمان حول العلاقات مع إيران.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده اليوم الخميس 29 نيسان/ أبريل2021 إن “بإمكان الرياض وطهران اعتماد الحوار البناء وتجاوز الخلافات”.

كما أكد خطيب زاده أن “السعودية وإيران بلدان مهمان في العالم الإسلامي”.

إلى ذلك شدد على أن “التعاون السعودي والإيراني مهم في ضمان أمن واستقرار المنطقة”.

يذكر أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، كان أكد في مقابلة تلفزيونية بثتها “العربية” الثلاثاء، أن السعودية تنظر لإيران بوصفها دولة جارة، مشيراً إلى أن الرياض تطمح لتكوين علاقات جيدة معها، لكن المشكلة هي سلوك طهران السلبي سواء عبر برنامجها النووي أو دعم ميليشيات خارجة عن القانون.

وأكد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء 27 نيسان/ أبريل2021، ن إن المملكة تطمح لإقامة “علاقات مميزة” مع إيران.
وقال ولي العهد في مقابلة مع قناة “السعودية”، “في الأخير إيران دولة جارة وكل ما نطمح أن يكون لدينا علاقة طيبة ومميزة مع ايران”.
وأضاف:
“لا نريد أن يكون وضع ايران صعبا، بالعكس، نريد لايران أن تنمو وأن يكون لدينا مصالح فيها ولديها مصالح في المملكة العربية السعودية لدفع المنطقة والعالم للنمو والازدهار”.
وتابع:
“إشكاليتنا هي في التصرفات السلبية التي تقوم بها ايران سواء من برنامجها النووي او دعمها إلى الميليشيات الخارجية عن القانون في بعض دول المنطقة او برنامج صواريخها الباليستية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.