ايران تطمن العراق بشأن حركة ناقلات النفط في مضيق هرمز

قال نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان، الثلاثاء، إن الرئيس الإيراني قدم تطمينات للعراق بشأن ضمان حرية حركة ناقلات النفط والسفن التجارية في مياه الخليج العربي ومضيق هرمز وخليج عمان.

جاء ذلك خلال بيان اصدره الغضبان اليوم (23 تموز 2019) الذي رافق رئيس الوزراء في زيارته لطهران: “لقد لمسنا تطابقا في وجهات النظر حول ضرورة ضمان حرية حركة ناقلات النفط والسفن التجارية في مياه الخليج العربي ومضيق هرمز، واحترام القانون الدولي الذي يضمن حرية الملاحة لجميع دول العالم وخصوصاً دول المنطقة”.

وزاد الغضبان ان “جميع الأطراف تؤكد على عدم تصعيد وتأزيم المواقف التي تنعكس سلباً على المنطقة، واللجوء بدلا من ذلك الى حل المشاكل العالقة بالحوار الهادئ البناء، وهذه خطوة ومؤشراً إيجابيا”، مشددا على “الدور الذي يقوم به العراق من اجل تقريب وجهات النظر ونزع فتيل الأزمة في المنطقة”.

وأشار الى “أهمية مضيق هرمز في حركة ومرور ناقلات النفط لدول المنطقة والعالم والتي تصل بمعدلاتها اليومية الى اكثر من 18 مليون برميل باليوم”.

وأردف “نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة ان العراق يصدر عبر مضيق هرمز النفط الخام بمعدلات تصل مابين 3،400-3،500 مليون برميل باليوم فضلا عن تصدير الغاز السائل ومكثفات الغاز”.

والتقى رئيس مجلس الوزراء عاد عبد المهدي، امس الاثنين، الرئيس الايراني حسن روحاني، في العاصمة طهران.

وذكر المكتب الاعلامي لعبد المهدي، في بيان، أن “رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، التقى الرئيس الايراني حسن روحاني، في العاصمة طهران”.

وأضاف البيان، أن “اللقاء بحث العلاقات بين البلدين والشعبين الجارين وتطورات الاوضاع في المنطقة وسبل نزع فتيل الأزمة الراهنة”.

ولفت البيان، إلى أن “رئيس مجلس الوزراء، عادل عبدالمهدي، وصل العاصمة الإيرانية طهران على رأس وفد يضم نائبي رئيس الوزراء وزيري المالية والنفط ووزيري الدفاع والنقل ومستشار الأمن الوطني وعددا من المسؤولين والمستشارين”.

ثامر الغضبان

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.