ايران تعزو فشل تجربتها الصاروخية لجهود سرية امريكية

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، فشل محاولتين إيرانيتين لإطلاق قمر اصطناعي خلال الشهرين الماضيين، مشيرا إلى احتمال ضلوع واشنطن في ذلك.

وفي إشارة إلى تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” مؤخرا يفيد بأن الولايات المتحدة قد كثفت جهودها السرية في التخريب على المشروع الصاروخي الإيراني، وأن هذه الجهود قد تكون سبب فشل محاولات إطلاق إيران أقمارها الاصطناعية، قال ظريف “هذا محتمل جدا، لا نعرف ذلك بعد، وعلينا النظر في هذا بعناية فائقة”.

وأضاف في حديث لقناة NBC الأمريكية أمس الجمعة 15 شباط2019 أن إيران كانت قد فتحت تحقيقا في هذه الإخفاقات، لكنها الآن “تبحث في التفاصيل” بعد صدور التقرير المذكور، الذي لم تؤكده السلطات الأمريكية، لكنها لم تنفه أيضا.

وتطالب الولايات المتحدة طهران بوقف برنامجها الصاروخي، والالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي، الذي يوصي إيران بالامتناع عن التجارب الصاروخية.

وتبدي واشنطن قلقها إزاء إمكانية استخدام إيران التكنولوجيا البالستية في إطلاق الرؤوس الصاروخية وليس فقط في إطلاق الأقمار الاصطناعية.

وترفض طهران الاتهامات الأمريكية، وتقول إن محاولات إطلاقها أقمارا اصطناعية والتجارب الصاروخية لا تشكل انتهاكا للقرار الأممي، وأن القرار المذكور عبارة عن توصية وليس إلزاما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.