ايران: رئيس الوزراء السابع في العراق بعد2003 نقل النقاط السعودية حول المفاوضات في بغداد

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين (27 حزيران 2022)، أن رئيس الوزراء السابع بعد إحتلال العراق سنة 2003 مصطفى الكاظمي، نقل لإيران نقاطا من السعودية بشأن المحادثات الثنائية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده، خلال مؤتمر صحفي، إن:

“زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى إيران، تهدف لإحياء المحادثات السعودية – الإيرانية”.

وأضاف، أن:

“الجانب السعودي مستعد لمواصلة المحادثات على المستوى الدبلوماسي في بغداد”، مبيناً، أن “الكاظمي نقل نقاطاً من السعودية بشأن المحادثات الثنائية”.

وأجري رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي زيارة إلى كل من إيران والسعودية خلال الأيام الماضية.

وتستضيف بغداد منذ العام الماضي، مباحثات بين إيران والسعودية جرى آخرها في أبريل/ نيسان الماضي، لإنهاء القطيعة الممتدة منذ عام 2016، والتوصل إلى تفاهمات بشأن الخلافات القائمة بينهما في عدة ملفات أبرزها الحرب باليمن والبرنامج النووي لطهران.

وفي يناير/ كانون الثاني 2016، قطعت السعودية علاقاتها مع إيران، إثر اعتداءات تعرضت لها سفارة الرياض في طهران وقنصليتها بمدينة مشهد (شرق)، احتجاجا على إعدام المملكة رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر، لإدانته بتهم منها الإرهاب.

وتتهم دول خليجية، تتقدمها السعودية، إيران بامتلاك “أجندة شيعية” توسعية في المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية لدول عربية، بينها العراق واليمن ولبنان وسوريا، وهو ما تنفيه طهران، وتقول إنها تلتزم بعلاقات حسن الجوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.