ايران: لن ننسى دعم امريكا واوربا لنظام صدام حسين في 28 حزيران عام 1987!

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية، انها لن تنسى الدعم الذي قدمه الغرب وخصوصا الولايات المتحدة وأوروبا للرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين، فيما يتعلق بالهجوم الكيماوي الذي نفذه شمال غرب البلاد خلال الحرب العراقية الايرانية العراقية ( 1980-1988).

جاء ذلك في تغريدة للخارجية الإيرانية، على موقع “تويتر” أمس السبت، 27 حزيران 2020، حيث قالت:

“إننا لم ولن ننسى ابدا دعم وتضامن اميركا واوروبا لصدام في شن الهجوم الكيمياوي المروع على مدينة سردشت (بمحافظة اذربيجان الغربية – شمال غرب)”.

وأضافت انه:

“لقد مضت 33 عاما على الهجوم الكيمياوي الذي استهدف سردشت، اننا لم ولن ننسى ابدا دعم وتضامن امريكا واوروبا لصدام في شن هذا الهجوم المروع، كما لم ولن ننسى صمت مجلس الامن الدولي على هذه الجريمة البشعة، وسوف نبني كل ما دمره هؤلاء”.

وبحسب وسائل إعلام ايرانية رسمية، فان:

“النظام العراقي السابق قام خلال الحرب العراقية الايرانية، بقصف مدينة سردشت بالقنابل الكيمياوية يوم 28 حزيران عام 1987، لتكون هذه المدينة الايرانية أول مدينة في العالم التي تتعرض للقصف الكيمياوي، والثالثة بعد هيروشيما وناكازاكي اليابانيتين التي تستهدف بأسلحة الدمار الشامل المحرمة دوليا”.

وأشارت إلى ان “الهجوم الكيمياوي على مدينة سردشت الحدودية الايرانية، شكل اكثر الحملات الكيمياوية وحشية وكارثية لما خلفه من تداعيات سلبية ودمار كبير، حيث أسفر عن مقتل 110 أشخاص واصاب 5000 اخرين، ولايزال الكثير من اهالي المدينة يعانون اليوم من الاثار الصحية الناجمة عن هذا العمل الاجرامي”.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.