ايران: نرصد التطورات ولا نتدخل بالشؤون الداخلية في العراق

رأت الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، أن إقتحام التيار الصدري للمنطقة الدولية في بغداد، المنطقة الخضراء وإهلان الإعتصام المفتوح ورد الاطار التنسيقي الشيعي بالدعوة للتظاهر، على أسوار المنطقة الخضراء في بغداد شأن داخلي، مؤكدة على أن الأحزاب والتيارات العراقية قادرة على تخطي هذه المرحلة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني تعليقا على تطورات الأحداث في العراق، إن:

“العراق بلد جار كبير ومهم بالنسبة لنا، ونحن نتابع ونرصد تطورات الأحداث فيه بدقة وبحساسية”.

وأضاف أن:

“الجمهورية الاسلامية تعتقد ان امن العراق من أمنها، وبأن الأحزاب والتيارات السياسية العراقية قادرة على تجاوز الأزمة من خلال اتباع الطرق السلمية والقانونية”.

وبين ” كنّا ومانزال نحترم خيار الشعب العراقي ولانتدخل في شؤونه الداخلية لكننا نؤمن ان الحوار هو افضل طريقة لحل الخلافات”، مؤكدا “نحن واثقون ان الشعب العراقي شعب واع وناضج وسيتجاوز هذه الفترة بكياسته وحكمته”.

وقال أيضا “نحترم قرار الشعب العراقي ونؤمن بأن الحوار يعتبر أفضل طريقة لتسوية المشاكل”، مشددا على أن “العراقيين واعين وناضجين وسيتجاوزون الأزمة بحكمة”.

في اليوم الثاني للاقتحام الثالث للتيار الصدري للمنطقة الخضراء 30 تموز2022..مقتدى الصدر: ادعو العراقيين الى نصرة الاصلاح

الاطار التنسيقي الشيعي في العراق يدعو الى التظاهر 1 آب 2022 للدفاع عن الدولة التي ثبتت اركانها دماء الشهداء على أسوار المنطقة الخضراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.