ايطاليا تستلم الملا كريكار!

أعلن وزير العدل النرويجي، اليوم الخميس، 26 آذار 2020، تسليم المؤسس والأمير السابق لتنظيم “أنصار الإسلام”، الملا كريكار إلى الحكومة الإيطالية.

وكتب خالد رنجدر وهو شقيق الملا كريكار في صفحته على الفيسبوك:

“قبل قليل أعلن وزير العدل النرويجي تسليم الملا كريكار إلى إيطاليا وهو الآن هناك”.

وأضاف: “الليلة الماضية أخرجوا الملا كريكار من السجن ونقلوه إلى إيطاليا دون السماح له بتوديع عائلته”.

كما قال برينجار ميلينغ، محامي الملا كريكار في مؤتمر صحفي: “هذا يوم مُخزٍ للجميع، للاستخبارات النرويجية، للقضاء والادعاء العام ولكل من كان بإمكانه إيقاف تسليم رجل بريء إلى إيطاليا ولم يفعل”.

وفي تموز 2019، أصدرت السلطات الإيطالية حكماً بالسجن لمدة 12 عاماً على ملا كريكار، واسمه الحقيقي “نجم الدين فرج أحمد” وتم إخطار الشرطة النرويجية بذلك، لغرض تسليمه لإيطاليا.

ويعيش ملا كريكار منذ مطلع تسعينات القرن الماضي كلاجئ في النرويج، وقد صدرت عدة أحكام قضائية بحقه، وسُجن بين عامي 2012 و2016.

وملا كريكار هو المؤسس والأمير السابق للتنظيم المتشدد المعروف باسم “أنصار الإسلام”، وهو تنظيم مدرج في “قائمة الإرهاب”، وقد بدأ بـ”الحركة الجهادية” في منطقتي “حلبجة وهورامان”، وهاجر إلى النرويج عام 1991، ولكن تنظيمه استمر بأنشطته في إقليم كردستان العراق، وقد صدرت بحقه مذكرة اعتقال بتهمة ممارسة أعمال “إرهابية”، وهناك حكم عليه بتسليمه للعراق من قبل السلطات النرويجية منذ عام 2003، ولكن لم يتم تسليمه حتى الآن بسبب مخاوف من أن يتم الحكم عليه بالإعدام، وقد سجن في النرويج من عام 2012 وحتى مطلع 2016، بسبب تهديده لسياسيين نرويجيين بالقتل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.