باباهـم وبابـانا- احمد العراقي

#باباهـم و #بابـانا

هم يمتلكون بابا مثل الفراشة ، يسافر الى كل بقاع الارض ! وفوق هذا
يغسل ارجل الفقراء ويقبلها ، ويدعو للسلام ويجتمع بالفقراء والآغنياء
لا يخجل من غسل ارجل الناس وتقبيلها ! بل يعتبر ذلك وساماً على صدره
يحترمه القاصي والداني ! ويتمنى زيارته الارهابي قبل المحب …
يجلس معه رئيس اقوى دولة في العالم الى اصغر وابسط مواطن في العالم

آما #بابانا حفظه الله ورعاه …
فالفراشة بكوكب وهو في كوكب ! لا يخرج ! لا يشتم الهواء !
الشمس لم تلمس كتفه حتى الساعة !
لن يغسل ارجل احد لو انطبقت الارض والسماء بدرب التبانة
لا يحترمه الا اتباعه ! ولا يجلس معه الا نوري المالكي وهادي العامري والصافي والكربلائي

لو قتلونا في العراق ومصوا دمنا ووضعوا في حلوقنا كواكب ومجرات ! لن يخرج
لن ينطق ! لن تصوره كاميرا ! ولن يدلدل الهواء ثوبه ! فهو للحفظ لا للمس

احتلونا ولم يخرج ! قصفونا ولم يخرج ! باعوا بناتنا ولم يخرج
سرقونا ولم يخرج ! مصوا خزينة بلادنا ولم يخرج ! ولن يخرج

فلو خرج ؟ سيقع المشتري على وجهه
سيبصق الغلاف الجوي على بغداد
سيزول الكسوف والخسوف من الوجود
علي عذاب سيغني قارئة الفنجان

كثيرون يعتقدون ان احمد العراقي يكره هذا الرجل ! السستاني
انا لا اكرهه ! انا اسأله ! ماذا تفعل في المنزل ؟
الا تستطيع ان تخرج في خطبة ! نارية وقوية ! تقول فيها
عاش العراق وشعب العراق وثوار العراق ! والرحمة للشهداء ؟
يا اخي داوي جراحنا بجملة بصوتك ؟

انت لستَ عراقياً ! مع ذلك اويناك واعطيناك بيتاً وجنسية وقيمة
جازنا بشيء يستحق الذكر ! العراق يستحق ان تجازيه بشيء

جلوسك في المنزل لن يفتح الثقب الاسود ! لن ينفعنا بشيء
خروجك سينفعنا ! اخرج وحطم القيود وقل شيئاً
صوت جدتي اعلى من صوتك !

لماذا تعيش مثل الشبح ! اخرج ليهفهف الهواء جسدك وتضرب الشمس اطرافك !
الم تمل من دين المنزل ؟ شبابنا يستشهدون في كل دقيقة ! انطق فقد نطق الحجر في العراق

احمد العراقي

2 thoughts on “باباهـم وبابـانا- احمد العراقي

  • 12/10/2019 at 8:05 صباحًا
    Permalink

    بابانا یا أحمد لیس کما تقول فهو أولی بالعراق منك ومني فهو ابن من جعل العراق عراقا بوجوده ؛ابن الحسين السبط هذا الذي عاش مثل جده أمير المؤمنين علي بدشداشة واحدة طول 20عاما هذا الذي بحملات قصيرة حفظ شعب العراق من شرور أمريكا حين غزوها للعراق ولو سمع الناس نصائحه من مثل أمثالك لما سالت دماء العراقيين ..أفلم يبلغك فتواه بحرمة السرقه من أملاك الدولة ورأيت ماذا فعل الناس ..هذا الذي بجملتين وفتوا تاريخية دحر جيشا من 134دولة يتقدمها شيطانها أرادت أن تعيد العراق الى حضن أبي سفيان ومعاوية اللعين ابن اللعين..بابانا أرحم و وأعلم وأشجع وأحكم رجل على وجه الأرض وعندما يشهد عدو الله رامسفيلد بحكمته فهذا يعني الكثير لمن لهو عين فيرى وأذن فيسمع وقولك منحته جنسية العراق فوالله لن يخلق الله تعالى رجلا دافع عن العراق منذ أن سقط جده الشهيد على رمال كربلاء مدافعا عن كرامة العراقيين ونواميسهم مثل هذا البابا الجالس في النجف ولاضير فقد أعاب أجدادك يا ايها العراقي على الأمام الحسن السبط عليه السلام سكوته وجلوسه مع وجود الحديث الشريف ( الحسن والحسين أمامان أن قاما وأن قعدا ) وأخيرا فلعمري أني على بساطتي أعلم ما كنت تنوي وذكرتني بقول الشاعر ( يارامي الشجر العالي بأكرته.. هلاتعلمت أخلاقا من الشجي ترميه بالحجر القاسي فتئلمه ومازال يرميك بالثمر)

  • 02/11/2019 at 1:31 مساءً
    Permalink

    كن متابعا جيدا ياحمودي , لقد وصف أبانا المتظاهرين بالاحبة ووصفهم بالشهداء ووصف دمائهم بالدماء الطاهرة وحذر الحكومة من المساس بهم وحذر من التدخلات الخارجية والداخلية بارادتهم و..وو.. , بس المثل ايكول (حب واحجي واكره واحجي) ويربي أيشافي كل مريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.