بابا الفاتيكان: بعد العراق سـ ازور لبنان

قال البابا فرنسيس وهو في طريق عودته إلى روما من الطائرة، اليوم الاثنين 8 مارس/ آذار2021، إن زيارته المقبلة ستكون إلى لبنان “الذي يتألم”، كاشفا عن تفاصيل الإعداد لوثيقة أبوظبي مع شيخ الأزهر أحمد الطيب، قبل عامين.
وأدلى البابا بهذه التصريحات وهو، على متن الطائرة التي أقلته عائدا من بغداد إلى الفاتيكان، بعد أن اختتم زيارة إلى العراق، استمرت أربعة أيام.
وأضاف البابا “لبنان هو رسالة.. لبنان يتألم.. لبنان يمثل أكثر من توازن.. لبنان فيه بعض الضعف الناتج عن التنوع، بعض هذا التنوع الذي لم يتصالح، لكن لديه قوة الشعب المتصالح، كقوة الأرز”.
وتابع: “البطريرك الراعي طلب مني في هذه الرحلة أن أتوقف في بيروت.. الأمر بدا لي صغيراً، هذا فتات أمام ما يعانيه لبنان.. كتبت له رسالة ووعدت أن أزور لبنان، لبنان اليوم في أزمة، وهنا لا أريد أن انتقص من أحد، هي أزمة وجود. ستكون رحلتي المقبلة إلى لبنان”.
وعلى صعيد آخر، كشف بابا الفاتيكان تفاصيل إعداد وثيقة أبوظبي في فبراير 2019، مع شيخ الأزهر، وقال: “حضّرت مع الإمام الأكبر ( أحمد الطيب) بسرية على مدى ستة اشهر، بتأن وصلاة وتفكير وتنقيح للنص”.

بابا الفاتيكان يغادر بغداد ويختتم زيارته إلى العراق عائدا إلى روما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.