باقر صولاغ الزبيدي يحذر من انقلاب عسكري بقيادة عزت ابراهيم الدوري في العراق2020!

حذرالقيادي في المجلس الإسلامي في العراقي، باقر صولاغ الزبيدي، من مخطط انقلاب عسكري لحزب البعث العربي الأشتراكي المنحل، بقيادة عزت إبراهيم الدوري، نائب الرئيس الراحل صدام حسين، وبمساعدة شخصيات عسكرية.

وقال الزبيدي في مقال بعنوان:

“الانقلاب العسكري القادم في العراق”، إن “المؤتمرات التي تم الحشد لها من بعض الشخصيات المحسوبة على العملية السياسية بعد سنة 2003، التي هربت من العراق، وبعثيين مقيمين في شمال الوطن ودول غربية، انتهت بقرار تفويض الجناح العسكري للبعث بعد أن فشل المشروع السياسي للحزب”.

وأضاف الزبيدي الذي شغل منصب وزير الداخلية بين عامي 2006 ـ 2008، أن “التدريبات المكثفة التي يقوم بها الجناح العسكري للبعث في شمال ديالى ومثلث الموت (مكحول وخانوكة وسلسلة جبال حمرين) لها هدف واحد، وهو دعم مشروع الانقلاب العسكري الجديد”.

وأوضح في مقاله الذي نشره عبر صفحته على فيسبوك، أن “ضباطا سابقين في الأجهزة القمعية، هم من وضع المخطط بالتعاون مع شخصيات عسكرية، ومقاتلين تابعين للطريقة النقشبندية برعاية عزت الدوري”.

ويوجد اسم الرجل الثاني في النظام العراقي قبل 2003، على قائمة الولايات المتحدة لشخصيات النظام السابق المطلوبين.

وكان آخر ظهور للدوري في نيسان 2019، عندما ألقى كلمة عبر فيديو، قدم فيها اعتذاراً إلى دولة الكويت جراء غزو 1990، وأكد أنها لم تكن جزءا من العراق.‎

باقر الزبيدي

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.