برلمانية: الحكومة السابعة في العراق بعد 2003 تسرق إنجازاتنا!

أستنكر المكتب الإعلامي للقيادية في ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، عالية نصيف، اليوم الخميس 18 شباط 2021، لقيام عناصر من المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء السابع في العراق بعد 2003 مصطفى الكاظمي بنشر فيديو يتضمن صورة النائبة مع عبارات مسيئة. وقال المكتب في بيان، إنه:

“من المؤسف أن بعض المحسوبين على المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء مندفعين بشدة ويتخبطون في الترويج الإعلامي بشكل يسيء إلى الكاظمي بدلاً من أن يخدمه، ومن بين أخطائهم هو الفيديو الترويجي الذي نشروه حول مكافحة الفساد والذي قام بإعداده الإعلامي (م.ع) والمتضمن إساءة مباشرة للنائبة نصيف، إذ تم نشر صورتها مع عبارة مضمونها

(أم أن أموال الفاسدين ستشتري الأفواه) و (ورغم ذلك بقيت أموالهم تحرك الإعلام بتأليف قصص عن تعرضهم للتعذيب والإهانة)”.

أضاف، ان”صانع الفيديو يسرق انجازات الآخرين وينسبها للكاظمي، ومن بينها مكافحة الفساد في وزارة الكهرباء التي هي جهد يسجل للنائبة نصيف التي نشرت العديد من البيانات المرفقة بمئات الوثائق عن فضائح الفاسدين في الوزارة،

وبالتالي فقد أساء الفيديو للكاظمي عندما ألصق به إنجازات الآخرين”. وختم المكتب بيانه بالقول:

“لقد قلناها ونكررها اليوم، إن النائبة نصيف لا تقاضي إعلامياً، ولا عيب في أن يبحث (م.ع) عن رزقه، لكننا نسجل استنكارنا واستهجاننا لهذا الفيديو المسيء، ونأمل أن يطلع عليه الكاظمي ويصدر توضيحا حول ما ورد فيه من إساءات، علماً بأننا على دراية بحقائق الأمور، وإذا عدتم عدنا”.

الحكومة العراقية السابعة بعد 2003 برئاسة مصطفى الكاظمي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.