برلمانية تدعو الرئيس العراقي الخامس بعد 2003 لعدم لقاء ترامب في سويسرا وتسجيل موقف وطني!

ناشدت النائبة عن أئتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي، عالية نصيف رئيس الجمهورية الخامس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 برهم صالح برفض اللقاء بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب سواء في منتدى دافوس في سويسرا أو غيره، مؤكدة أن أمام الرئيس صالح فرصة كبيرة ليسجل موقفاً وطنياً تجاه شعبه .

وقالت في بيان اليوم :” كيف يمكن للرئيس برهم صالح أن يلتقي برئيس الدولة التي شنت عدواناً على العراق وقتلت قائداً عسكرياً عراقياً حقق النصر على داعش وقتلت ضيفاً وانتهكت حرمة البلد وسيادته منفذة عملية إجرامية بشعة أدانها الشعب العراقي وكل شعوب العالم والحكومات والمنظمات الدولية، فهل سيجلس الرئيس (العراقي) مع رئيس أمريكي يتباهى ويتفاخر بقتل شخصيات وطنية عراقية؟ “.

وأضافت نصيف :” ان الرئيس صالح اليوم امام مفترق طرق، فإما ان يضع يده في يد ترامب القاتل ويلتقي به وكأن شيئاً لم يكن، أو أن يسجل موقفاً وطنياً أمام شعبه ويرفض اللقاء به سواء في منتدى دافوس الاقتصادي أو غيره، حتى إذا كان اللقاء تحت ذريعة بحث سحب القوات الأمريكية من العراق “.

لخضوعه للميليشيات الايرانية..مطالبات بحل البرلمان في العراق..البرلمان العراقي لا يمثلني!

عالية نصيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.