برلمانية تدعو المدعي العام بملاحقة سراق المال العام ومستغلي مزاد العملة في العراق!

طالبت النائبة عالية نصيف رئيس الوزراء والقضاء والإدعاء العام بملاحقة سراق المال العام الذين استغلوا مزاد العملة في السنوات السابقة ونهبوا المليارات، مبينة أن من بينهم صاحب أحد المصارف سرق ستة مليارات دولار .

وقالت في بيان اليوم :” ان هناك مصارف استغلت خلال السنوات السابقة مزاد بيع العملة بطرق ملتوية لإشباع جشعها وحققت ثراءً فاحشاً على حساب هذا الشعب المسكين، الى درجة ان احد اصحاب المصارف كان يسكن في غرفة ببيت أهله في منطقة شعبية وفجأة أصبح مليارديراً ويمتلك عقارات كثيرة تقدر بمبالغ طائلة “.

وبينت نصيف :” ان على الدولة ان تباشر بتطبيق مبدأ (من اين لك هذا) على المصارف الاهلية وتتابع مصادر أموالها، سيما وأن هناك مصارف قدمت وثائق ومستندات مزورة، وكلنا نتذكر تصريحات السيد هوشيار زيباري عندما كان وزيراً للمالية عندما قال ان هناك ستة مليارات دولار اختفت في ليلة وضحاها، أي تم تحويلها الى حساب وهمي، أما آن الأوان للجهات الرقابية ان تسترجع أموال الشعب المسروقة وتلاحق المفسدين؟ “.

وشددت نصيف على :” ضرورة قيام رئيس الوزراء والجهات الرقابية كافة بملاحقة حيتان الفساد الذين يحاولون اليوم ارتداء رداء العفة معتقدين ان ذاكرة الشعب مثقوبة، علماً بأننا سنفتح هذا الملف أمام الادعاء العام وسنقدم كافة الأدلة والمعلومات المتوفرة لدينا، ونأمل ان يقوم الناشطون والحقوقيون وكل العراقيين الشرفاء بفضح هؤلاء اللصوص “.

عالية نصيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.