برلماني: اذا اصبحت رئيسا سابعا في العراق بعد2003 سأحاكم من قاتل العراق وشعبه وقتل الطيارين والضباط!

أكد النائب فائق الشيخ علي، الأحد، ان قرار العراق بيد أمين عام منظمة بدر، الفتح هادي العامري، مبينا ان الاخير هو من يرفض ترشيحه لرئاسة الحكومة.

وقال الشيخ علي، في تغريدة على “تويتر” اليوم، 29 كانون الأول 2019، إن “قرار العراق الآن بيد هادي العامري.. فهو الذي يرفض الموافقة على ترشيح فائق الشيخ علي لرئاسة الوزراء”.
وتابع “هل تعلمون لماذا؟

لأنه يعلم علم اليقين بأنني سأحاكمه كمجرم قاتل العراق وشعبه، وبرقبته دماء الأبرياء من العراقيين. وكسارق سرق نفط العراق وأموال وزارة النقل”، مبينا ان “عشرات التهم بانتظاره!”.

وأضاف، الشيخ علي الذي وجه رسالة مفتوحة إلى الرئيس الخامس في العراق بعد 2003 القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح طالبه فيها بترشيحه لمنصب رئاسة الوزراء السابعة بعد 2003.
في تغريدة آخرى، خاطب النائب الشيخ علي زميله، في البرلمان العراقي أمين عام منظمة بدر هادي العامري:


أعلم بأنك في نهاية المطاف ستهرب إلى إيران وتترك ذيولك في العراق!
سآتي بك مكبلاً بالأصفاد لتُحاكَم على قتلك لطيارينا وضباطنا ورجالنا الأبطال.
ستُحاكَم على اختلاسك لمليارات العراق وفسادك.
وحينما تصدر أحكام الإعدام بحقك وحق ذيولك.. سأعلقك في ساحة التحرير.
قسماً بالله.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 32 متظاهر للإغتيال و458 للقتل و2800 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

هادي العامري- ابو مهدي المهنس- الحرب العراقية الايرانية
عادل عبد المهدي -عبد العزيز الحكيم -هادي العامري- الحرب العراقية الايرانية 1980-1988
هادي العامري يقاتل الى جانب الجيش الايراني ضد الجيش العراقي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.