برلماني: الاحزاب السياسية والميليشيات بصدد ارتكاب مجزرة دموية ضد المتظاهرين في العراق!؟

حذر النائب ظافر العاني، الاحد، احزاب السلطة من المواجهة مع الجماهير، داعيا المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان الوطنية والدولية الى مراقبة احداث الايام القادمة في العراق.

وقال العاني في بيان، اليوم، 19 كانون الثاني 2020 ، انه “عندما تتظاهر احزاب السلطة فان هذا القرار ليس له الا تفسير واحد هو ان هذه الاحزاب المدججة بسلاح الميليشيات قد اختارت الصدام الدموي مع الجماهير”.

موضحا، ان “الاحزاب السياسية والميليشيات بصدد ارتكاب مجزرة دموية تضاف لسجلها الاسود”، محذرا، “هذه الاحزاب من ارتكاب حماقة مثل هذه فالعنف لن يولد الا عنفا، وتابع قائلا، “نحن والجماهير لن نسكت على اي عمل اهوج يستهدف المتظاهرين السلميين”.

داعيا، المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان الوطنية والدولية الى مراقبة احداث الايام القادمة في العراق.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 32 متظاهر للإغتيال و458 للقتل و2800 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

الحشد الشعبي: اشتبكنا بالسلاح مع سرايا السلام في مجزرة الخلاني السنك الجمعة 6 كانون الاول/ ديسمبر2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.