برلماني: الذي يدعو الى مقاطعة الانتخابات في العراق 2021 جاسوس ايراني!

وجه النائب فائق الشيخ علي، الأحد، تحذيرلاً إلى من وصفهم ’الشباب المدني’، بعد تحديد موعد الانتخابات المبكرة.

وقال الشيخ علي في تدوينة باللهجة العامية 2 آب 2020:

“نصائح للشباب المدني.. راح يجوكم صكّاكة علّاسة تابعين للأحزاب الإسلامية يطلبون منكم الترشيح وياهم”.

واضاف:

“إذا انت شجاع وبطل.. أرفض، وإذا خنيوَه وخِرگه.. إقبل.. بس لتنطيهم توقيع ولا وثيقة”.

وتابع:

“ومن هساه خطِّط تشلع من الجنوب.. لو لكردستان لو للخارج!، عود ما أوصيكم.. هم گولوا محد نبهنا!”.

وفي ذات السياق هاجم الشيخ علي الدعوات إلى مقاطعة الانتخابات القادمة، وقال إن من يقف خلفها هو:

“ذيل وعميل وجاسوس إيراني يتقاضى أجراً على هذه الدعوة”.


وحدد رئيس الوزراء السابع بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 مصطفى الكاظمي، السادس من حزيران 2021 موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة.

وقال الكاظمي في مؤتمر 31 تموز 2020:

“واجهنا لمدة شهرين من عمرالحكومة عراقيل عديدة لكننا ركزنا على الأهداف الأساسية”.

وأضاف الكاظمي، أنه “لا توجد حلول للأزمات التي يمر بها العراق، دون استعادة هيبة الدولة، لذلك قمنا بتغييرات إدارية، لمنع أن تكون مؤسسات الدولة ضعيفة، ومستغلة من الفاسدين وضعاف النفوس، واصحاب المصالح غير الوطنية، وكانت حملة المنافذ مثالاً على ذلك”.

وتابع، “رفضنا الحلول الاقتصادية الترقيعية، التي كان يراد تمريها على الشعب، ووجهنا بتدقيق كل الرخص الاستثمارية، للتوصل إلى حل شامل، إما الإنجاز والبدء بالأعمال فوراً، أو مواجهة القضاء”.

وأشار إلى أنه “بدأنا خطوات جادة لاستثمار الغاز، حيث كان هدره متعمداً”.

ولفت “رفضنا جعل العراق ضمن سياسية المحاور، ورفضنا التدخل في الشؤون الداخلية لدول الجوار”.

وأكد على “التحقيق العادل لكل ما حصل خلال تظاهرات تشرين، وفق الأطر القانونية، للبدء باستيراد الحقوق، لجعل المتورطين بالدم العراقي أمام القضاء، وبعد شهرين فقط، وضعنا قائمة بأكثر من 561 شهيدا، وسنعمل إجراءات التحقيق العادل، لوضع المجرمين أمام القضاء، كالتزام اخلاقي، ولن نتنازل عنه حتى يعود الحق إلى أصحابه”.

وتعهد الكاظمي، بـ”إجراء انتخابات مبكرة في السادس من حزيران، المقبل”، فيما طالب “مجلس النواب باستكمال قانون الانتخابات”.

رئيس الوزراء السابع في العراق بعد 2003 مصطفى الكاظمي يحدد 6 حزيران/يونيو 2021 موعدا للانتخابات البرلمانية العامة المبكرة.

رئيس الوزراء السابع فيالعراق بعد 2003مصطفى الكاظمييحدد6 حزيران/يونيو 2021موعدا للانتخابات البرلمانية العامةالمبكرة.

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Freitag, 31. Juli 2020

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.