برلماني بمجلس النواب الخامس بعد احتلال العراق 2003 يدعو العراقيين للوقوف مع الغزو الروسي لأوكرانيا!

علق مشعان الجبوري، رئيس حزب الوطن في تحالف السيادة بزعامة خميس الخنجر، اليوم الاحد، بشأن الغزو الروسي لأوكرانيا.
وقال النائب في مجلس النواب الخامس بعد إحتلال العراق من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”:

“اتمنى الا ينسى العراقيون ان اوكرانيا شاركت في غزو واحتلال العراق فيما روسيا كان لها موقف مخالف وضده”.

ورأت القيادية في ائتلاف دولة القانون بزعامة أمين عام حزب الدعوة الإسلامية نوري المالكي، عالية نصيف، اليوم السبت، أن قيام روسيا بغزو أوكرانيا سيمهد الطريق أمام العراق لاستعادة الأراضي المسلوبة.
يأتي هذا التصريح غداة استنكار ورفض سفارة الكويت لدى بغداد، لتغريدات للنائب السابق في ائتلاف تحالف العراقية بزعامة إياد علاوي، رجل الدين أياد جمال الدين، والتي دعا فيها الى استعادة الكويت للعراق.

وقالت النائب في مجلس النواب الخامس بعد إحتلال العراق من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 عالية نصيف في بيان، إن:

“الانتصارات التي حققتها القوات المسلحة العراقية بمختلف صنوفها ضد تنظيم داعش الإرهابي تجعل العراق مؤهلاً في المستقبل لاستعادة الأراضي المسلوبة منه على غرار ما فعلت روسيا خلال اجتياحها لأوكرانيا”.

وأوضحت:

“رغم أننا ضد ثقافة الحروب مهما كانت أسبابها ودوافعها، إلا أنه في حال قيام روسيا باستعادة أوكرانيا فهي بذلك ستمهد الطريق أمام بقية الدول لاستعادة الأراضي المسلوبة منها، ومن بينها العراق الذي تكالبت عليه الظروف السيئة وتسبب بعض الخونة والمرتشين بضياع حقوقه وأراضيه”.
وبينت نصيف، ان:

“المعطيات الحالية تشير الى أن القوات المسلحة العراقية باتت قوية وقادرة على خوض التحديات بعد تحقيقها الانتصارات على الإرهاب الداعشي خلال فترة قياسية، وبالتالي لا نستبعد أن يستعيد العراق حقوقه وأراضيه المسلوبة باعتبارها حقاً مشروعاً”.

وكان النائب السابق رجل الدي الشيعي، اياد جمال الدين قد قال في تغريدة له على حسابه في “تويتر”، إن :

‏”استرجاع روسيا لأوكرانيا.. يفتح باب الأمل لاسترجاع الدول الكرتونية مثل الكويت وتايوان”.

وردّت سفارة الكويت لدى بغداد على تغريدات جمال الدين وقالت إن هذه التغريدات “حملت عبارات مرفوضة ومستهجنة ومردود عليها”.

وأضافت أنه “في الوقت التي تعبر فيه استيائها البالغ لمثل هذه التصرفات التي تهدف للنيل من العلاقات الاخوية التي تربط البلدين، فإنها تدعو السلطات العراقية المعنية الى لجم هذه الاصوات النشاز باتخاذ الإجراءات القانونية تجاهها”.

مشعان الجبوري – ديفيد بترايوس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.